أخبارقطاع الإسكان سيكون موضوع العديد من التظاهرات الموازية بقمة “كوب22” بمراكش (وزارة)

أخبار

02 نوفمبر

قطاع الإسكان سيكون موضوع العديد من التظاهرات الموازية بقمة “كوب22” بمراكش (وزارة)

الرباط 2 نونبر 2016 (ومع)، أعلنت وزارة السكنى وسياسة المدينة، اليوم الأربعاء، عن تنظيم العديد من التظاهرات الموازية خلال مؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن التغيرات المناخية (كوب22)، المزمع تنظيمه بين 7 و18 نونبر الجاري بمراكش.

وأوضحت الوزارة في بلاغ لها، أن وزير السكنى وسياسة المدينة، السيد نبيل بنعبد الله سيترأس، يوم الجمعة 11 نونبر، لقاء حول موضوع “بناء مستدام”، من أجل التواصل حول التزامات قطاع البناء في مجال مكافحة التغيرات المناخية.

وأبرزت الوزارة أن هذا اللقاء يروم، أيضا، تطوير شراكات، خاصة في مجال المساعدة التقنية والتمويل، داعية المقاولين والصناعيين والمهندسين المعماريين والمناضلين وصناع القرار والسياسيين المحليين والوطنيين والدوليين إلى تبادل ومناقشة الحلول العملية التي تبرز في الوقت الحالي على مستوى المدينة والبناء.

وأضاف المصدر ذاته، أن الفاعلين مدعوون أيضا إلى بلورة نموذج مجتمعي من شأنه الاستجابة لحاجيات الساكنة، مع الحفاظ على البيئة.

من جهة أخرى، أشارت الوزارة إلى أن السيد بنعبد الله سيترأس تظاهرتين موازيتين أخريين سينظمهما الجناح المغربي (المنطقة الزرقاء)، ستتمحور حول “البناء والتغيرات المناخية”، و”المدن المستدامة.. التحديات والفرص”.

وتابعت أن الحدث الأول سينظم في العاشر من نونبر المقبل، لإبراز دور قطاع البناء والتشييد في تحقيق أهداف التنمية والتنمية المستدامة، وكذا اتفاق باريس المعتمد خلال (كوب21).

وشهدت هذه القمة إطلاق مبادرة تدعى “الائتلاف العالمي من أجل البناء والتشييد”، الذي يضم 20 بلدا من بينها المغرب، والذي يتوخى في إطار مخطط عمل ليما تعبئة الدول الأعضاء، علاوة على كافة الأطراف المعنية في القطاع، بغية تسريع قدرتها على التخفيف من انبعاثات الغازات الدفيئة، وتعزيز المقاومة المناخية في المدن والبينات التحتية المستقبلية.

وذكر البلاغ أن هذا الائتلاف يتمحور حول تحقيق الانتقال نحو “كربون منخفض” والانتقال الطاقي لقطاع البناء والتشييد من خلال تشجيع وضع سياسات ملائمة للبناء المستدام والنجاعة الطاقية في هذا الإطار.

أما الحدث الثاني، فيتعلق بمنتدى المغرب-دول الشمال، الذي سيعقد في 12 نونبر بتعاون مع سفراء دول الشمال حول موضوع “المدن المستدامة .. تحديات وفرص”.

وأكد البلاغ أنه في إطار الاستعدادات لتنظيم (كوب 22 )، التزمت الوزارة، بتنسيق مع الائتلاف الوطني للبناء والتشييد من أجل المناخ، بإدماج الانشغالات البيئية والطاقية في فعل البناء من أجل مستقبل قابل للحياة ومستدام.

ت/ج ر /ل م

اقرأ أيضا