أخبارلقاء علمي بمراكش يدعو إلى تنسيق أكبر بين علوم الموارد المائية والعلوم الاجتماعية

أخبار

26 أكتوبر

لقاء علمي بمراكش يدعو إلى تنسيق أكبر بين علوم الموارد المائية والعلوم الاجتماعية

مراكش 26 أكتوبر 2016/ ومع/ دعا مشاركون في ندوة دولية حول موضوع “الموارد المائية، المجتمعات والمجالات الترابية الأورو-متوسطية، مواجهة تحديات التغيرات المناخية”، أمس الثلاثاء بمراكش، إلى ضرورة إرساء تنسيق أكبر بين العلوم المختصة في الموارد المائية والعلوم الاجتماعية.

وينظم هذا الملتقى العلمي بمبادرة من جامعة القاضي عياض بمراكش إلى غاية 27 أكتوبر الجاري في إطار قمة المناخ “كوب 22” بشراكة مع المختبرين العلميين “ميد تير” و”تريما”، المتواجدين بمقر الجامعة منذ سنة 2011.

وبهذه المناسبة، أوضح عميد كلية العلوم السملالية حسن حبيد، أن هذا الملتقى يولي أهمية قصوى للبحث المتعدد التخصصات والمواطنة، وذلك في سياق يتسم بتحولات كبرى في مجال الموارد المائية، مؤكدا على ضرورة إيلاء أهمية قصوى للعلوم المتعلقة بالموارد المائية من أجل مواجهة تحديات التدبير المستدام والمسؤول لها.

ومن جانبه، أوضح عميد كلية العلوم والتقنيات بمراكش السيد موحا تاوريرت، أن هذا الملتقى يؤكد عزم ورغبة المجتمع الجامعي في جعل جامعة القاضي عياض فضاء للتعليم والبحث في خدمة المجتمع بشكل عام، مع الانكباب على موضوع يوجد في صلب اهتمامات قمة المناخ “كوب 22″، مبرزا أهمية موضوع الندوة الذي يناقش التفاعل بين علوم الموارد المائية والعلوم الانسانية والاجتماعية من أجل مواجهة تحديات التدبير المستدام للموارد المائية.

ومن جهته، أبرز مدير معهد البحث والتنمية السيد غاني الشهبوني، أن هذا الملتقى العلمي يرمي إلى خلق شراكة في مجال مكافحة التغيرات المناخية خاصة تلك المرتبطة بالموارد المائية والعلوم الاجتماعية، مؤكدا على أهمية التوفيق بين التخصصين.

ويتضمن برنامج هذه الندوة، التي يشارك فيها جامعيون وأنتروبولوجيون ومختصصون في العلوم الفيزائية والاجتماعية يمثلون عدة بلدان، تنظيم ورشات موضوعاتية متعددة التخصصات، بهدف تبادل التجارب العلمية والمعارف في مجال الموارد المائية والعلوم الاجتماعية.

ج/

اقرأ أيضا