أخبارمؤتمر كوب 22 سيمكن من تحديد الآليات الضرورية لمواجهة التغيرات المناخية (رئيس وزراء سانت لوسيا)

أخبار

23 سبتمبر

مؤتمر كوب 22 سيمكن من تحديد الآليات الضرورية لمواجهة التغيرات المناخية (رئيس وزراء سانت لوسيا)

نيويورك (الأمم المتحدة) 23 شتنبر 2016 /ومع/أكد رئيس وزراء سانت لوسيا، ألين شاستانيت، اليوم الجمعة بنيويورك، أن مؤتمر كوب 22 المرتقب بمراكش في نونبر المقبل، سيمكن من تحديد الآليات الضرورية لمعالجة مشكل التغيرات المناخية.

وقال شاستانيت، في تصريح للصحافة، عقب اجتماع للدول الأعضاء في مجموعة الكاريبي (كريكوم) مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار، الذي انعقد على هامش أشغال الدورة ال71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، إنه “إذا كان اتفاق باريس قد شكل الخطوة الأولى نحو الاعتراف بوجود مشكل التغيرات المناخية، فإن كوب 22 سيمكن من تحديد الآليات الضرورية لمواجهته”.

ولاحظ أن الاعتراف بوجود مشكل لا يعتبر حلا، مؤكدا على “ضرورة إيجاد الآليات المالية لمساعدة الدول التي لم تكن هي أصل المشكلة، لكنها تدفع الثمن اليوم “.

وأوضح شاستانيت أن اقتصادات بلدان (كريكوم) “تضررت بقوة” بسبب آثار تغير المناخ، التي لا يمكن لأي بلد مواجهتها لوحده، معربا عن ثقته في أن كوب 22 ستثير انتباه العالم بأسره إلى هذه الظاهرة، وإيجاد الحلول المناسبة لها “.

حضر هذا اللقاء، إلى جانب رئيس وزراء سانت لوسيا، وزراء خارجية أنتيغوا وبربودا ودومينيكا وسانت كيتس ونيفيس، والبهاماس، وغرينادا، وترينيداد وتوباغو و جامايكا، علاوة على الأمين العام لمجموعة الكاريبي.

د/بل/م ه

23/09/2016 (ومع),

اقرأ أيضا