أخبارمعرض فني بفاس لتحسيس الناشئة بالرهانات البيئية

أخبار

25 سبتمبر

معرض فني بفاس لتحسيس الناشئة بالرهانات البيئية

فاس/25 شتنبر 2016/ومع/ يقام، حاليا برواق المعهد الفرنسي بفاس، وحتى 10 أكتوبر المقبل، معرض يهدف إلى تنمية الشعور البيئي لدى الفنانين الناشئين وتحسيس المواطنين عموما برهانات التغيرات المناخية.

وقال مدير المعهد الفرنسي بفاس كرستوفر ستيير إن هذه التظاهرة الفنية تعد مناسبة ملائمة للمنظمين لبعث رسائل حول التدبير المستدام للفضاءات الطبيعية، والتنوع البيئي، والماء، وتحسيس العموم بالانشغالات الكبيرة بخصوص تدهور تلك المجالات، وكذا الحاجة الماسة للحفاظ عليها من قبل الأجيال الحالية واللاحقة.

وأضاف السيد ستيير، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء خلال افتتاح المعرض أول أمس الجمعة، أن مجموعة من الشباب أبوا إلا أن يعبروا عن الحس البيئي بطريقة فنية من إبداعهم، مساهمة منهم في التشجيع على الممارسات النبيلة لفائدة المحيط البيئي.

واعتبر الفنان محمد غبادي، المشرف على الأعمال الفنية المعروضة، أن تحسيس التلاميذ والطلبة بالرهانات البيئية من التحديات الكبرى في القرن 21، مضيفا أن هذا التحسيس يوجد في صلب السياسة التربوية للمغرب الذي يستعد لتنظيم الدورة الثانية والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية، بشأن تغير المناخ (كوب 22) بمراكش.

ويسعى الفنان غبادي، بصفته أستاذا للفنون التشكيلية ويركز أعماله حول التنمية المستدامة، إلى الانخراط بمعية تلامذته في مشاريع ذات بعد بيئي تقوم على ابتكارات تشجع على ما يسمى بالاقتصاد المدور، بهدف جعل كل جسم غير مرغوب فيه قابل للاستعمال عوض قذفه بين النفايات.

ويؤثث فضاءات هذا المعرض تلاميذ إعدادية (جان دو لا فونطين) وأكاديمية (المفتاح) وطلبة الجامعة الخاصة بفاس.

ج/م ج/

دك

اقرأ أيضا