أخبارمنظمات بيئية تدعوا إسبانيا للتصديق على اتفاقية باريس بشأن المناخ

أخبار

06 أكتوبر

منظمات بيئية تدعوا إسبانيا للتصديق على اتفاقية باريس بشأن المناخ

مدريد 06/10/2016 (ومع), دعت منظمات بيئية إسبانية، اليوم الخميس، الحكومة الاسبانية للتصديق على اتفاق باريس بشأن المناخ المقرر أن يدخل حيز التنفيذ على مستوى الأمم المتحدة يوم رابع نوفمبر المقبل.

وأعربت هذه المنظمات، وهي أصدقاء الأرض ونشطاء إكولوجيون ومنظمة السلام الأخضر، ومنظمة حياة الطيور والصندوق العالمي للطبيعة، التي سلمت رسالة بهذا الشأن لرئيس الحكومة المنتهية ولايتها، ماريانو راخوي، عن قلقها بشأن “تأخر” إسبانيا في التصديق على هذا الاتفاق، مشيرة إلى أن هذا النص يخدم “دزم أدنى شك” المصلحة العامة.

واعتبرت أنه يتعين على إسبانيا، التي تعج من البلدان الأوروبية الأكثر عرضة للتغيرات المناخية، أن تكون في الطليعة في مكافحة هذه الظاهرة، مشددة على أن هذا البلد الابيري، الذي يعد من البلدان الأفضل وضعا للمضي قدما في “التخفيف والتكيف” مع التغيرات المناخية، بشكل يحفز على الابتكار والانتقال لنماذج اقتصادية جديدة تسمح بخلق مئات الآلاف من فرص الشغل المستدامة.

كما شددت هذه المنظمات غير الحكومية على أن التأخر في التصديق على اتفاقية باريس سيحرم إسبانيا من المشاركة كطرف كامل الحقوق في أجهزة مؤتمر الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية (كوب 22)، المقرر مابين 7 و18 نونبر المقبل بمراكش.

وبحسب البلاغ فإن إسبانيا وقعت اتفاق باريس يوم 18 أبريل الماضي، لكن يتعين أن يصدق البرلمان عليه بطلب من مجلس الوزراء. ولكي يدخل هذا الاتفاق حيز النفاذ، ينبغي أن تصدق عليه 55 دولة التي تولد 55 بالمائة من انبعاثات الغازات الدفيئة المسببة للاحتباس الحراري.

وقد التزم 190 بلدا موقعا على هذا النص بالحد من انبعاثات الغازات المسببة لهذه الظاهرة من أجل الحد من مسلسل الاحتباس الحراري الذي يعاني منه كوكب الأرض.

اقرأ أيضا