أخبارنشرة الأخبار البيئية لشرق أوربا – 3

أخبار

28 سبتمبر

نشرة الأخبار البيئية لشرق أوربا – 3

تخلت النمسا في العام 1978 على استخدام الطاقة النووية واختارت في المقابل الطاقات المتجددة والنظيفة. ولعل هذه الاستراتيجية كانت ناجعة جعلت من هذا البلد الواقع في وسط أوربا نموذجيا في المجال.

وحاليا فمن أصل الطاقات المستخدمة ثلثها مصدره متجدد وهي النسبة التي ترتفع الى 70 في المائة عندما يتعلق الامر بالكهرباء بينما سبق للاتحاد الاوربي أن حدد هدف 20 في المائة فقط بالنسبة للعشرية الحالية.

وسجلت جهة النمسا المنخفضة (شمال شرق) مستوى متقدما للغاية على الصعيد الاوربي حيث أن مائة بالمائة من الطاقات الكهربائية المستهلكة مصدرها طاقة متجددة ونظيفة.

ففي هذه المنطقة الشاسعة والاكثر كثافة سكانية بعد العاصمة فيينا ينتج الكهرباء في ثلثيه من مياه نهر الدانوب الذي يعبر على طول 2869 كلم عشرات البلدان الاوربية فيما يتم إنتاج الثلث المتبقي من الطاقات الريحية والشمسية.

+++++++++++

تعرف الطاقة الريحية تطورا كبيرا ضمن باقة انتاج الكهرباء في تركيا بعد اعتماد سلسلة من التدابير لتشجيع الاستثمارات في المجال ما مكن من زيادة إنتاج الطاقة الريحية من 20 ميغاواط سنوات ال 2000 الى أزيد من 4000 ميغاواط في العام 2015.

ومن بين الحقول الهامة في هذا القطاع حقل بورغاز في كاليوبلي والذي يضم 18 مروحية بطاقة 9ر14 ميغاوات. وقد ساهمت المحطات الريحية في البلاد لغاية الان من تخفيض انبعاث 33 الف و535 طن من غازات ثاني أكسيد الكربون سنويا علاوة على تفادي بناء محطات توليد حرارية جديدة.

++++++++++

تبلغ المساحة الزراعية في النمسا 3ر3 مليون كهتار وذلك لكون 70 في المائة من الاراضي توجد في مناطق غير صالحة للزارعة و58 في المائة في مناطق جبلية، ويساهم ذلك في انتشار الاستغلاليات الزراعية الصغيرة والمتوسطة بمعدل 19 هكتار .

وتمثل الزراعة الطبيعية بدون استخدام للدوية والمخصبات نحو 20 في المائة من الاجمالي ما يجعل النمسا متقدمة في المجال على الصعيد الاوربي حيث لا يتجاوز هذا المعدل 1ر3 في المائة في فرنسا و9ر5 في المائة في المانيا.

اقرأ أيضا