أخبارنشرة الأخبار البيئية من منطقة شرق أوربا

أخبار

12 أكتوبر

نشرة الأخبار البيئية من منطقة شرق أوربا

وارسو 12 أكتوبر 2016/ومع/ صرح نائب وزير البيئة البولوني باول سالك أنه خلال مؤتمر مراكش حول التغيرات المناخية (كوب 22) الذي سيعقد في نوفمبر المقبل ستكون بولونيا من بين عدد من الدول الاوربية التي صادقت على اتفاق باريس حول التغيرات المناخية.

وأضاف في مؤتمر صحافي ان ذلك سيعطي لبلاده فرصة لتقدم مواقفها الفردية وتدافع عنها.

++++++++++

اتفقت كل من اليونان ومصر وقبرص خلال اجتماع ثلاثي عقد يوم الثلاثاء في القاهرة على العمل بشكل مشترك على حماية البيئة في المنطقة أخذا بعين الاعتبار الطبيعة البيئية المعقدة والمشاكل الكبيرة التي تعرفها المنطقة بفعل المشاريع الاقتصادية العابرة للحدود.

واتفقت الدول الثلاث على سرعة الاستجابة لمشاكل التلوث البحري الناتج عن عمليات التنقيب واستخراج المحروقات والعمل بكل جد على حماية البيئة البحرية الهشة في مناطقهم الاقتصادية الخالصة لضمان تنمية مستدامة وكذلك العمل على إخلاء حوض المتوسط من الأنشطة الصناعية الملوثة للبيئة البحرية والتي لديها وقع سلبي على التغيرات المناخية.

وقررت البلدان الثلاث خلال هذا الاجتماع الذي حضره الرئيسيان المصري والقبرصي ورئيس الوزراء اليوناني على تقوية تعاونهما في مجال استخراج ونقل الغاز الطبيعي من شرق المتوسط وفقا لمبادئ القانون الدولي مع مواصلة مفاوضاتهم من أجل حصر المناطق البحرية الخالصة لكل طرف.

++++++++++++

صرح وزير البيئة البولوني جان سزيوكو أن بلاده وضعت الوثائق المتعلقة بالتصديق على اتفاق باريس في 7 أكتوبر الجاري بنيويورك.

وأضاف في تصريحات نشرت اليوم أن اتفاق باريس يعتبر فرصة للتنمية المستدامة في العالم بما في ذلك في بولونيا، إذ خلافا لاتفاق كيوتو يهدف اتفاق باريس للتقليص من تركيز ثاني أكسيد الكربون في الهواء في أقرب فرصة ممكنة وبأقل تكلفة.

وأضاف أن بولونيا تتوفر على قدرات كبيرة في إنتاج الفحم الحجري ويضمن اتفاق باريس ان يواصل البلد استغلال تلك الموارد.

وقال ان انبعاثات الغازات ستكون قليلة بفعل استخدام أحدث التقنيات في المجال وبناء محطات جديدة للطاقة.

(يتبع)

اقرأ أيضا