أخبار30 في المائة من نفايات المغرب يتم إنتاجها بجهة الدار البيضاء – سطات (السيد باكوري)

أخبار

10 أكتوبر

30 في المائة من نفايات المغرب يتم إنتاجها بجهة الدار البيضاء – سطات (السيد باكوري)

الصخيرات 10 أكتوبر 2016/ومع/ قال رئيس جهة الدار البيضاء – سطات، السيد مصطفى باكوري، اليوم الإثنين بالصخيرات، إن 30 في المائة أو أكثر بقليل من النفايات على المستوى الوطني يتم إنتاجها بجهة الدار البيضاء – سطات.

و أوضح السيد باكوري، وهو أيضا عضو بجمعية رؤساء الجهات بالمغرب، خلال افتتاح المؤتمر الدولي حول تثمين النفايات والمناخ” أن مطرح مديونة وحده يستقبل 3600 طن من النفايات يوميا”.

وأعرب عن أسفه لكون “ثلث النفايات المنتجة بهذه الجهة لا يتم تجميعها”، مؤكدا أن تدبير وتثمين النفايات يعد أولوية بالنسبة للجماعات المحلية مما يستدعي تمكين هذه الأخيرة من وسائل لتجميع ومعالجة النفايات، مضيفا أن “واجبنا يتمثل في مواكبة الجماعات في تثمين نفاياتها لأنها ليست على نفس المستوى من الازدهار”.

وقال رئيس جهة الدار البيضاء سطات المعروفة بمعدل تصنيعها المرتفع “لسنا فخورين بتدبير نفاياتنا، على اعتبار أنه بالإمكان جعلها تسهم في إعطاء قيمة مضافة عالية”.

من جهته، أكد مصطفى هبطي مدير الماء والتطهير بالمديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية أن الوزارة تنخرط في حماية البيئة من خلال عدد من الإصلاحات على المستوى التشريعي والمؤسساتي، موضحا في نفس السياق أنه تم توقيع العديد من اتفاقيات الشراكة مع الجماعات المحلية، مسجلا أن 150 جماعة عهدت بتدبير نفاياتها إلى 19 فاعلا من الخواص.

من جانبه، قال رئيس الائتلاف من أجل تثمين النفايات، محمد الشعيبي، إن الائتلاف الذي تأسس في أكتوبر 2015 يسعى لأن يكون هيئة متعددة الأطراف تضم ممثلي القطاعات الوزارية ومنظمات المجتمع ومنتجي النفايات وفاعلين اقتصاديين وكذا القطاع الخاص.

وأضاف أن الأمر يتعلق بملتقى للتبادل يهدف إلى المشاركة في تقنين قطاع النفايات واقتراح إجراءات وحلول تكنولوجية من أجل تدبير مستدام للنفايات.

وسيتميز المؤتمر الدولي حول تثمين النفايات والمناخ، الذي ينظمه الاتحاد العام لمقاولات المغرب والائتلاف من أجل تثمين النفايات، بتنظيم ثلاث ورشات ينشطها خبراء ومسؤولون في مجال البيئة وتوزيع علامات المسؤولية الاجتماعية للمقاولات.

ت/

اقرأ أيضا