أحداثأكادير: اجتماع من أجل استكمال الترتيبات الخاصة باستضافة القمة البيئية “كليمات شانس”

أحداث

29 مايو

أكادير: اجتماع من أجل استكمال الترتيبات الخاصة باستضافة القمة البيئية “كليمات شانس”

أكادير – عقدت لجنة القيادة الخاصة بالقمة البيئية “كليمات شانس” اجتماعا لها مؤخرا من أجل استكمال الترتيبات المتخذة من أجل ضمان أفضل ظروف النجاح لهذا الملتقى البيئي العالمي الذي ستستضيفه مدينة أكادير خلال شهر شتنبر القادم.

وتميز هذا الاجتماع التمهيدي للقمة، التي ستجمع نخبة من الفاعلين غير الحكوميين في مجال مكافحة الاختلالات المناخية عبر العالم، بمشاركة رئيس مجلس جهة سوس ماسة ، السيد إبراهيم حافيدي ، والكاتب العام لجمعية كليمات شانس ، بيرنار سولاج.

وأفاد بلاغ للمجلس الجهوي أن أشغال هذا الاجتماع انصبت بالأساس على اعتماد مكان انعقاد القمة ، وتقديم المقاولة المتخصصة في تنظيم التظاهرات التي تم اعتمادها من طرف مجلس الجهة كي تتولى تنفيذ الترتيبات التنظيمية الخاصة باستضافة أكادير لهذه القمة.

فبعد مدينة نانت الفرنسية، تستعد عاصمة سوس لاستقبال الدورة الثانية لقمة “كليمات شانس” من 11 إلى 13 شتنير 2017 ، حيث يعتبر هذا الملتقى العالمي بمثابة خيط رابط بين الدورة 22 لمؤتمر الأطراف للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية، (كوب 22)، التي استضافتها مدينة مراكش في نونبر الماضي من جهة ، والدورة الموالية (كوب 23 ) من جهة ثانية.

وستجمع قمة أكادير ممثلين عن الجماعات والمقاولات والنقابات والجمعيات والهيئات العلمية إضافة إلى شخصيات من مناطق مختلفة من العالم يجمعهم هدف واحد وهو التحرك من اجل التصدي لمواجهة التغيرات المناخية.

وحسب المنظمين، فإن الهدف من انعقاد قمة “كليمات شانس” هو إعطاء الدليل على أهمية الانجازات التي تحققت بفضل الفاعلين غير الحكوميين، والتي من دونها ما كان للدول أن تبلغ الأهداف المسطرة في إطار اتفاقية باريس حول المناخ.

ويعمل المسؤولون على صعيد جهة سوس ماسة على جعل قمة “كليمات شانس” فرصة لتثمين حصيلة عمل قمة (كوب 22) ومن ضمنها “إعلان مراكش” ،إلى جانب تتبع المبادرات المتمخضة عن قمة مراكش في شقها المتعلق على الخصوص بالرهانات الواجب ربحها على صعيد القارة الإفريقية.

اقرأ أيضا