مؤسساتإبراز تجربة المغرب الرائدة في مجال الطاقات المتجددة خلال مؤتمر الطاقة العالمي بأبوظبي

مؤسسات

Abu Dahbi_24th World Energy Congress_Eco
10 Sep

إبراز تجربة المغرب الرائدة في مجال الطاقات المتجددة خلال مؤتمر الطاقة العالمي بأبوظبي

أبوظبي – استعرض الوفد المغربي المشارك في فعاليات الدورة ال 24 لمؤتمر الطاقة العالمي بأبوظبي، تجربة المملكة الرائدة في مجال الطاقات المتجددة.

وقال مدير الكهرباء بوزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة السيد زبير الادريسي مولاي عبد الله، رئيس الوفد، إنه تم على هامش أشغال المؤتمر عقد عدة لقاءات ثنائية مع ممثلي عدد من الشركات المشاركة تم خلالها إبراز التجربة المتميزة التي راكمها المغرب خلال السنوات الاخيرة في مجال الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية وإعادة هيكلة قطاع الكهرباء .

وأضاف الادريسي، أنه تم في هذا السياق، استعراض عدد من المشاريع المهمة التي انخرط فيها المغرب في المجال الطاقي لاسيما المركب الشمسي “نور ” ورزازات ، وكذا فرص الاستثمار المتاحة أمام الشركات العالمية في المملكة .

كما بحث الوفد المغربي مختلف أوجه التعاون مع عدد من الشركات المشاركة في المعرض والتي تنشط في مجال الطاقة لاسيما من السعودية والامارات والكويت حيث أبدى ممثلو هذه الشركات اعجابهم بالتجربة الطاقية المغربية ورغبتهم في الاستفادة منها وكذا الانخراط في مشاريع مشتركة.

كما تم في هذا الصدد، التأكيد على أهمية تشجيع الشركات المغربية العاملة في مجال الطاقة على الولوج الى السوق الكويتية.

ويتكون الوفد المغربي المشارك في المؤتمر على الخصوص من السادة حسن بومحندي مستشار وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة ، ويوسف الكتاني مدير التكوين بالمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، والحراق حسن المدير العام المساعد لشركة الاستثمار الطاقي ، ونورالدين المسافر إطار بالكتابة العامة للوزارة، والسيدة العبدلاوي جليلة من الوكالة المغربية للطاقة المستدامة (مازن).

تجدر الاشارة الى ان مؤتمر الطاقة العالمي انطلق أمس الاثنين، بمشاركة ازيد من 70 وزيرا ومئات من المدراء التنفيذيين والخبراء وصناع القرار من مختلف بلدان المعمور.

ويناقش المشاركون في المؤتمر من خلال أكثر من 80 جلسة حوارية التطورات التي يشهدها قطاع الطاقة بكل مكوناته من النفط والغاز والكهرباء بالإضافة إلى تطوير مصادر الفحم النظيف والطاقة المتجددة والنووية والنقل وكفاءة الطاقة والتمويل والاستثمار والاستشارات وغير ذلك من القطاعات التي تؤثر وتتأثر بقطاع الطاقة ليشكل المؤتمر منصة مثالية لمحادثات أكثر تنوعا في مجال الطاقة في ضوء التطور الكبير الذي تشهده صناعة الطاقة على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

وينظم بموازاة مع المؤتمر الذي تختتم اشغاله، الخميس المقبل، معرض مصاحب يمتد على مساحة 35 ألف متر مربع ويستضيف 4000 مندوب من وفود الدول المشاركة وأكثر من 300 عارض من الشركات العالمية في القطاعين العام والخاص من أكثر من 150 دولة .

اقرأ أيضا