أخبارإسبانيا تتوفر على ثاني أكبر مساحة للغابات بأوربا

أخبار

31 مارس

إسبانيا تتوفر على ثاني أكبر مساحة للغابات بأوربا

مدريد – أكدت ( ماديريا ) وهي المنصة الموجهة لتنمية وتطوير السوق الإسباني لمادة الخشب أن إسبانيا تحتل المركز الثاني بأوربا بعد دولة السويد من حيث المساحة الإجمالية للغابات التي تتوفر عليها وكذا من حيث استغلال مادة الخشب التي قدرت خلال السنة الماضية ب 5 ر 3 مليون متر مكعب بقيمة مالية فاقت 100 مليون أورو .

وقالت إيزابيل ماريا لورينتي المهندسة المتخصصة في مجال الغابات والمسؤولة عن هذه المنصة إن الشركات والمقاولات في القطاع يشكلون إلى جانب ملاك الأراضي أول المهتمين بالمحافظة على الرصيد الغابوي وحمايته عبر اعتماد استغلال مستدام وعقلاني .

وأشارت في تصريحات لوكالة الأنباء الإسبانية ( إفي ) إلى أنه خلافا للأفكار المتداولة  فإن حماية والمحافظة الجيدة على الفضاءات الغابوية مرتبطة بشكل مباشر بالاستغلال الملائم لهذه الموارد مضيفة أن الغابات ذات المردودية المرتفعة هي تلك التي تخضع لاستغلال عقلاني ومستدام كما أنها لا تكون عرضة للأمراض والآفات والحرائق .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

قالت المجلة التقنية المتخصصة في البيئة ( ريتيما ) إن تكنولوجيات الكتلة الحيوية التي تمثل حاليا  قدرة إنتاجية تصل إلى 1038 ميغاواط في إسبانيا بإمكانها أن تساهم في الرفع من إنتاج الكهرباء بنسبة 23 في المائة إذا ما تم إدخال تعديلات قانونية وتشريعية على القوانين المؤطرة لهذا القطاع .

وأوضح نفس المصدر أن قطاع الكتلة الحيوية في إسبانيا يأمل في أن يحتفظ مشروع القانون الجديد حول التغيرات المناخية الذي يتم إعداده حاليا بالكتلة الحيوية كإحدى الحلول الرئيسية من أجل تحقيق المزج المستدام بين مختلف مكونات وعناصر الطاقات المتجددة .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إيطاليا / ذكرت وكالة الأنباء الإيطالية ( أنسا) أنه تم أمس الجمعة في مدينة باري جنوب البلاد التوقيع على اتفاقية بين الاتحاد الوطني لجمع وإعادة تدوير المواد البلاستيكية في منطقة بوليا والوكالة الإقليمية لتدوير النفايات.

وأضافت (أنسا) أن هذه الاتفاقية، التي تعتبر الأولى من نوعها على الصعيد الوطني ، ستمكن من رصد النفايات في البحر وجمعها في قوارب ثم تفريغها في الموانئ بغرض تحليلها وقياس الجزيئات البلاستيكية الدقيقة ، وبالتالي تحديد آليات التدخل للقضاء على النفايات التي ارتفعت نسبتها في البحار والمحيطات.

وأشارت إلى أن جمعية الصيادين الإيطاليين وهيئة تدبير الموانئ و البلديات ستساهم في الجهود المبذولة لمواجهة إشكالية التلوث البحري “المعقدة” في بلد يتميز بنشاط سياحي ملحوظ.

وتؤثر النفايات البلاستيكية  على 43 في المائة من الثدييات البحرية و 36 في المائة من الطيور البحرية و 100 في المائة من السلاحف.

و تشير بيانات تم نشرها خلال مؤتمر  نظم مؤخرا،  في إيطاليا حول موضوع “غزو البلاستيك وحماية البحر” أن كمية النفايات في البحر تتراوح ما بين 8 إلى 10 ملايين طن.

اقرأ أيضا