مقال مميزإلقاء نحو 13 مليون طن من نفايات البلاستيك في المحيطات كل عام

مقال مميز

01 مايو

إلقاء نحو 13 مليون طن من نفايات البلاستيك في المحيطات كل عام

جنيف – قالت رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة، ماريا فرناندا إسبينوزا، أن البشر  سيتخدم حوالي تريليون كيس بلاستيك مفرد الاستعمال كل عام في أنحاء العالم، ويـُلقى في المحيطات سنويا حوالي 13 مليون طن من النفايات البلاستيكية بما يجعل التلوث البلاستيكي قضية عاجلة وطارئة يتسم بها العصر الحالي.

وتحدثت إسبينوزا ، خلال مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة في نيويورك،  عن حملتها المناهضة للتلوث البلاستيكي، معلنة عن تنظيم حفل موسيقي في أنتيغوا وباربودا، الواقعة عند التقاء المحيط الأطلنطي بالبحر الكاريبي، تشارك فيه المطربة الأميركية الحاصلة على جائزة غرامي المرموقة أشانتي.

وأضافت رئيسة الجمعية العامة”نعلم منذ عقود أن تحلل البلاستيك يستغرق وقتا طويلا وأن برامج إعادة التدوير كانت تعالج هذه الفجوة، ولكننا نعرف الآن أن هذا الأمر لا يحقق إلا القليل. لقد ألقيت كميات هائلة من البلاستيك في المحيطات وفي البيئات الأخرى. كل يوم يلقى ما يعادل شاحنة نفايات محملة بالبلاستيك في المحيط بما يساوي 13 مليون طن سنويا. وكل سنة يستخدم ما يقرب من تريليون كيس بلاستيك مفرد الاستعمال بأنحاء العالم، بما يعادل مليوني كيس كل دقيقة، فيما يقدر المعدل الزمني لاستخدام الكيس البلاستيكي باثنتي عشرة دقيقة فقط قبل إلقائه.”

وأوضحت أن 9 في المئة فقط من نفايات البلاستيك يعاد تدويرها، مشيرة الى أن البلاستيك المتحلل يتحول إلى جزيئات بلاستيكية دقيقة توجد في كل مكان، من أعماق البحار إلى قمم الجبال إلى مياه الشرب.

وقالت رئيسة الجمعية العامة إن للحملة هدفين رئيسيين هما رفع الوعي بأنحاء العالم، وإدخال التغييرات داخل المقر الرئيسي للأمم المتحدة.

وشددت على ضرورة التصدي للتلوث البلاستيكي من جميع الزوايا ومن ذلك اتباع أنماط استهلاك وإنتاج أكثر استدامة، معتبرة أن ذلك يتطلب توعية المنتجين والمستهلكين بالبدائل وما يمكنهم فعله سواء على صعيد سلسلة الإنتاج أو أثناء شراء السلع لتقليص كمية البلاستيك التي ينتهي بها الأمر في المحيطات والأنهار والجبال والحياة البرية وأجسام البشر أيضا.

اقرأ أيضا