مقال مميزإنهاء عملية إحصاء الطيور المائية المهاجرة في ولاية مدنين

مقال مميز

07 فبراير

إنهاء عملية إحصاء الطيور المائية المهاجرة في ولاية مدنين

تونس – أنهى فريق لإحصاءالطيور متكون من نحو 20 شخصا عن جمعية أحباء الطيور، رفقة خبراء ومختصين من المغرب وليبيا والسعودية وفرنسا والجزائر، وتحت إشراف الادارة العامة للغابات، عملية إحصاء الطيور المائية المهاجرة في ولاية مدنين، وذلك بإحصاء خمسين الف طائر مائي مهاجر من نحو 80 نوعا، بحسب رئيس فرقة الصيد البري وحماية الحياة البرية بولاية مدنين، مبروك الرقاد.

وتوزع هذا العدد من الطيور بالأساس بين منطقة القرين وبدرجة ثانية البيبان ثم خليج قلالة ورأس الرمل، حيث حافظت ولاية مدنين، بهذا العدد، على استقرار نفس أعداد الطيور التي تحطّ بها وهو ما يؤشر، وفق الرقاد، على أن المنظومة البيئية بهذه المناطق الرطبة أساسا لم تتدهور بالشكل المفزع، لذلك فان الطيور المهاجرة تقصدها.

وشدد المشاركون في عملية الإحصاء، من جهتهم، على أهمية تثمين مواقع وأماكن تواجد هذه الطيور للسياحة البيئية، بالنظر إلى أهمية مثل هذا المنتوج في استقطاب نوعية من السياح تستهويهم هذه الطيور.

وتوجد بتونس نحو 1200 منطقة رطبة، منها 120 منطقة توجد بها الطيور المهاجرة، وخاصة في خليج قابس، وتضم 400 نوع من الطيور، منها 170 طيور مهاجرة، أغلبها من الطيور المائية (130 نوعا).

اقرأ أيضا