مقال مميزارتفاع الحرارة يؤدي إلى تسارع انبعاث ثاني أكسيد الكربون من تربة القطب الشمالي

مقال مميز

11 فبراير

ارتفاع الحرارة يؤدي إلى تسارع انبعاث ثاني أكسيد الكربون من تربة القطب الشمالي

موسكو – كشف علماء من المركز العلمي لأكاديمية العلوم الروسية في كراسنويارسك، أن ارتفاع الحرارة بمقدار درجتين فقط يؤدي إلى تسارع انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون من تربة القطب الشمالي.

وذكر المركز العلمي عبر موقعه الإلكتروني السبت، أن العلماء صمموا حجرة يمكن التحكم بدرجة حرارتها. واستخدمت في التجارب التي أجراها العلماء تربة جلبت من القطب الشمالي.

وصمم الباحثون نموذجا لصيف القطب الشمالي مدته 80 يوما، ويتميز بكونه “حار” نسبيا. كما تمكنوا من قياس كمية غازات الاحتباس الحراري التي تنبعث إلى الوسط المحيط.

واوضحوا أنه في درجات الحرارة الاعتيادية، بدأ انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون بكميات كبيرة في بداية موسم الحر، ولكن في نهاية الصيف، انخفض انبعاث الغاز إلى الصفر.

وعند رفع درجة الحرارة داخل الحجرة بمقدار درجتين فقط، فإن سرعة انبعاث الغاز لم تنخفض على مدى 80 يوما للتجربة. ولم يتمكن العلماء خلال هذه الفترة من اكتشاف انبعاث غاز الميثان ،الذي يعد من غازات الاحتباس الحراري أيضا.

وكان علماء من جامعة واشنطن، قد اعلنوا في 6 فبراير الجاري، أن أمطار الربيع المبكرة تكثف من تآكل التربة الصقيعية في سيبيريا وتساهم في إطلاق كميات كبيرة من الميثان.

اقرأ أيضا