مقال مميزاسبانيا : الأسر تتسبب بنسبة 7 في المائة من انبعاثات الغازات الدفيئة

مقال مميز

06 ديسمبر

اسبانيا : الأسر تتسبب بنسبة 7 في المائة من انبعاثات الغازات الدفيئة

مدريد – تتسبب الأسر في إسبانيا بنسبة 7 في المائة من انبعاثات الغازات الدفيئة كما أن الفترات التي تعرف ارتفاعا في تلوث الهواء تكون خلال فصل الشتاء الذي يتزامن في الغالب مع بدء استخدام التدفئة التي لا تزال تشتغل بالفحم في العديد من المدن الإسبانية .

واعتبرت جمعية الشركات التي تشتغل في قطاع تركيب معدات وآليات الطاقة ( أغريميا ) في بيان لها أن التدابير والإجراءات المعتمدة في مجال فعالية وكفاءة استخدام الطاقة لا تزال غير كافية في إسبانيا .

وأضافت أن العاصمة مدريد على سبيل المثال لا تزال تضم نحو 400 من المراجل التي تعمل بالفحم لأغراض التدفئة في حين أن المعايير المعتمدة في المنشآت الحرارية بالمساكن قد منعت منذ سنة 2012 استخدام الوقود الصلب من أصل أحفوري .
========================
-/ قالت منظمة ( سيو بيرد لايف ) غير الحكومية في بيان لها بمناسبة اليوم العالمي للتطوع إن أكثر من 15 ألف شخص يشاركون كل سنة في مشاريع تطوعية تقودها هذه المنظمة مثل مراقبة الطيور ورصدها وتنظيف المناطق الطبيعية أو إعادة تهيئة وصيانة الغابات وغيرها من الأعمال التطوعية التي تركز في الغالب على حماية البيئة والمحيط الإيكولوجي.

وأضافت أن عمل المتعاونين والمتطوعين يمكن من إنجاز دراسات شاملة وغالبا ما تكون غير مسبوقة حول مجموعة من القضايا والإشكالات المرتبطة بالبيئة كدراسات حول بعض فصائل الطيور في إسبانيا وهو مجال العمل الرئيسي لهذه المنظمة مشيرة إلى أن هذه الدراسات والمبادرات لا يمكن القيام بها بدون دعم ومساعدة المتطوعين والمتعاونين .

وأكدت المنظمة على أهمية التطور والتقدم الذي تحقق في السنوات الأخيرة في مجال ” علوم ومعارف المواطن ” حيث أضحى ما يقارب من 3000 متطوع يشاركون سنويا في برامج مراقبة وتتبع الطيور التي تشرف عليها منظمة ( سيو بيرد لايف ) غير الحكومية والموجهة لجمع البيانات والمعطيات التي تكتسي أهمية كبيرة حول تجمعات الطيور التي تعيش في إسبانيا.

========================
باريس / ذكرت دراسة نشرها المعهد الوطني للاحصاءات والدراسات الاقتصادية ان الفرنسيين اكثر وعيا بالقضايا البيئية ويطمحون الى تغيير ممارساتهم اليومية.

وقال المصدر إن الإنفاق على البيئة ينمو بوتيرة أسرع من الناتج المحلي الإجمالي، كما أن الاقتصاد الأخضر ينمو بوتيرة أسرع من باقي القطاعات.

وتتراجع انبعاثات الملوثات في الهواء، ولكن فرنسا لا تزال تتعرض بانتظام لنوبات التلوث على النطاق الوطني، وفقا للوثيقة التي تنص على أنه إذا كانت محتويات المواد العضوية في المجرى المائي تنخفض بفضل تحديث محطات معالجة مياه الصرف الصحي، فإن التلوث يصيب الأنهار والمياه الجوفية بواسطة النترات ومبيدات الآفات.

========================

لشبونة / أعلنت وزارة الاقتصاد البرتغالية مؤخرا عن إنشاء آلية سحب لتلبية العدد الكبير من طلبات مشاريع الطاقة المتجددة بدون أسعار مدعومة.

وقالت الإدارة في بيان لها إن عدد محطات الطاقة الضوئية بدون تعرفة مدعومة من قبل الحكومة بلغت 15 مشروعا مقابل 521 ميجاوات من الطاقة المركبة بالإضافة إلى 2.200 ميجاوات من طلبات الترخيص (91 محطة) قيد التنفيذ من قبل المديرية العامة للجيولوجيا والطاقة – “يتجاوز وعلى نطاق واسع قدرة استقبال الشبكة الوطنية لتوزيع ونقل الكهرباء.

========================

روما /قال رئيس الوزراء الإيطالي باولو جينتيلوني، أمس الثلاثاء، إن انتقال بلاده من الطاقة الأحفورية إلى اعتماد مصادر الطاقات المتجددة سيمكن من خلق ملايين مناصب الشغل مستقبلا.

وأضاف جينتيلوني، في كلمة له خلال مؤتمرا نظمته شركة (إينيل) لإنتاج وتوزيع الكهرباء والغاز تحت عنوان (إيطاليا والطاقة المتجددة) أن عدد مناصب الشغل سترتفع من 10 ملايين المسجلة خلال 2016 إلى 30 مليون بحلول 2030 بفضل اعتماد مصادر متنوعة من الطاقات المتجددة .

و اعتبر أن الاستراتيجية الوطنية للطاقة تشكل رهانا مهما بالنسبة للاقتصاد الإيطالي ، لكونها تتضمن مقتضيات لإنجاز “استثمارات قدرها 175 مليار أورو، منها 30 مليار في مجال البنيات التحتية، و 35 مليار في مجال الطاقة المتجددة، و 110 في مجال تعزيز كفاءة استخدام هذه الطاقة.

وأبرز رئيس الوزراء أن 80 في المائة من بنود الاستراتيجية الوطنية للطاقة تهم زيادة الاستثمار من أجل استدامة الطاقات النظيفة في البلاد.

وحسب بيانات رسمية فإن الإقبال على الطاقة المتجددة ارتفع خلال السنوات الأخيرة في إيطاليا، في حين أن انتاج الطاقة عبر الخلايا الكهروضوئية تضاعف خمس مرات.

اقرأ أيضا