أخبارلجنة البيئة في البرلمان الإستوني تقيم الآثار البيئية لمشروع نفق تالين-هلسنكي

أخبار

البرلمان الإستوني
11 Feb

لجنة البيئة في البرلمان الإستوني تقيم الآثار البيئية لمشروع نفق تالين-هلسنكي

تالين – تجتمع لجنة البيئة في البرلمان الإستوني، اليوم الاثنين، من أجل دراسة مشروع بناء نفق تحت سطح البحر بين عاصمتي إستونيا وفنلندا، والتقييم الاستراتيجي للآثار البيئية المحتملة للمشروع.

وقال رئيس لجنة البيئة في البرلمان الأستوني، راينر فاكرا، إن “النفق هو مسعى طموح، ويتطلب تنفيذه تحليلا شاملا”؛ مضيفا أن “نتائج الدراسات البيئية ستوفر مداخل للحل التقني ومشروع بناء نفق السكك الحديدية “.

الآثار التي يفرضها بناء النفق

وأضاف فاكرا أن “الآثار التي يفرضها بناء النفق على قاع البحر ونوعية المياه والمناطق المحمية والنشاط البشري لصيد الأسماك  واستخدام الموارد الطبيعية والشحن والنفايات.. كلها عناصر تحتاج إلى التأكد منها ودراستها”.

واعتبر المسؤول الأستوني أنه “بناء على تقديرنا الأولي، يمكن القول أنه مع وجود النفق المتوقع في أعماق قاع البحر ، لا يوجد سوى تأثير بسيط على البيئة”.

وقال رئيس اللجنة “من ناحية أخرى، نحتاج إلى التأكد من أن الجزيرة الاصطناعية التي ستبنى جنبا إلى جنب مع بناء النفق، يجب أن تشمل موائل للطيور والفقمات”، مضيفا أن النفق سوف يكون له تأثير إيجابي على البيئة لأنه سيقلل عدد العبارات العاملة في الخليج.

فلندا.. الدراسات حول تأثير المشروع لا تزال مستمرة

وفي فنلندا، لا تزال الدراسات حول تأثير المشروع مستمرة منذ ربيع العام الماضي، وقد تم بالفعل إعداد خطة تقييم للآثار البيئية وتنتظر قرار إستونيا.

اقرأ أيضا