مقال مميزالدورة الأولى لمهرجان “ليسوسيان”..تنظيم عملية تنظيف شاطئ الصويرة

مقال مميز

12 مارس

الدورة الأولى لمهرجان “ليسوسيان”..تنظيم عملية تنظيف شاطئ الصويرة

الصويرة – نظمت اليوم السبت، عملية لتنظيف شاطئ الصويرة، وذلك في إطار الدورة الأولى لمهرجان “ليسوسيان” الذي يعتبر تظاهرة تمزج بين رياضة ركوب الأمواج والفن والمحافظة على البيئة.

وأوضحت مديرة المعهد الفرنسي بالصويرة آن ديبورغ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه المبادرة البيئية، المنظمة من قبل المعهد ومؤسسة “سورفرايدر المغرب”، ترمي إلى تحسيس الساكنة بأهمية المحافظة على الساحل الذي يشكل ثروة متميزة على المستوى السياحي والاقتصادي.

وأضافت أن هذه العملية تعبأ لها حوالي 100 تلميذ من المدرسة العليا للتكنولوجيا التابعة لجامعة القاضي عياض إلى جانب العاملين بالشركة المكلفة بتدبير قطاع النظافة بالصويرة ومصالح تقنية تابعة للمجلس البلدي للمدينة.

وأشارت إلى أنه تم إيلاء مكانة متميزة لموضوع المحافظة على البيئة في إطار برنامج الدورة الأولى لمهرجان “ليسوسيان”، مبرزة أن الفنانة الفرنسية داغجينسكي قامت بتعاون مع تلاميذ شعبة الفنون التطبيقية بثانوية محمد الخامس بجمع الألواح المستعملة في رياضة ركوب الموج لإنجاز لوحات تشكيلية سيتم عرضها لاحقا بساحة باب مراكش.

من جانبه، دعا البطل المغربي في رياضة ركوب الأمواج بوجمعة كيكول، والذي شارك بدوره في هذه العملية، إلى استمرار هذه العملية على المدى الطويل في إطار مبادرات يومية مواطنة.

وأشار إلى أن شاطئ برج بارود الذي يمارس فيه رياضته المفضلة والواقع غير بعيد عن شاطئ الصويرة، يحتاج هو الآخر إلى العديد من عمليات التنظيف بسبب كثرة الأزبال الملقاة فيه.

يذكر أن هذه العملية المواطنة ستتواصل حتى يوم غد الأحد وذلك بهدف تعبئة مزيد من الطلبة والساكنة المحلية للانخراط في هذه المبادرة الهادفة إلى المحافظة على نظافة مياه البحر ورماله الذهبية.

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة (ما بين 8 و12 مارس الجاري) والتي تعنى بالنهوض بثقافة رياضات ركوب الأمواج واحترام البيئة، عرض أفلام حول رياضة ركوب الأمواج وحفلا موسيقا وانجاز جدارية بالشاطئ، فضلا عن تنظيم نقاشات ولقاءات حول حماية والمحافظة على الساحل، وعمليات لتنظيف الشاطئ وورشات فنية وأبواب مفتوحة لأندية ركوب الأمواج بالصويرة، وكذا استعراضات من قبل رياضيين من مستوى عال.

 

اقرأ أيضا