جهاتالرباط..تعبئة قوية لقطاع تدبير النظافة بأحياء المدينة بمناسبة عيد الأضحى المبارك

جهات

31 أغسطس

الرباط..تعبئة قوية لقطاع تدبير النظافة بأحياء المدينة بمناسبة عيد الأضحى المبارك

الرباط – تشهد مدينة الرباط، بمناسبة عيد الأضحى المبارك تعبئة هامة من أجل السهر على الحفاظ على نظافة كافة أحياء المدينة، تشمل على الخصوص توزيع الأكياس البلاستيكية على الساكنة لتمكينها من التخلص من النفايات المترتبة عن ذبح الأضحية بشكل سليم، وأيضا تنظيف أسواق البيع والمصليات التي ستقام بها صلاة العيد.

فمناسبة عيد الأضحى، تشكل فرصة لتجديد التحسيس بأهمية الحرص على نظافة الأحياء والتخلص من النفايات بطريقة سليمة تساعد على الحفاظ على جمالية المدينة ، بعيدا عن بعض الممارسات التي تتسبب أحيانا في تشويه المنظر العام للشوارع والأزقة.

فبأحياء العاصمة، تقوم فرق النظافة التابعة للشركات المشرفة على تدبير قطاع النظافة، بتنسيق مع مجلس المدينة، بتوزيع الأكياس البلاستيكية على المواطنين، في عملية تحسيسية بأهمية مساهمة الجميع في الحفاظ على نظافة المدينة والحد من تراكم النفايات، كما يتم توفير الموارد البشرية والمعدات اللوجستية الضرورية لمواكبة هذه العملية.

وفي هذا الصدد، أوضح السيد جلال قدوري نائب رئيس مجلس مدينة الرباط، المكلف بقطاع النظافة بالعاصمة، أنه تم إعداد برنامج منذ أزيد من شهرين، يتضمن جملة من التدابير التي من شأنها تأمين نظافة أحياء المدينة.

وأشار، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، اليوم الخميس، إلى وجود ثلاث شركات تسهر على تدبير قطاع النظافة بالمدينة، موضحا أنه تم الاتفاق مع هذه الشركات من أجل اعتماد مبدأ القرب في توزيع الأكياس البلاستيكية على الساكنة بالمنازل والأحياء فيما يسهر مراقبون على تتبع مدى استفادة الساكنة.
وبخصوص عملية جمع مخلفات كلأ الماشية (التبن)، أبرز المسؤول أن هذه العملية، التي تجري تحت إشراف شركة متخصصة، ستتواصل إلى الساعة الرابعة صباحا من يوم العيد، إلى جانب تنظيف المصليات التي ستستقبل المواطنين لأداء صلاة العيد، وكذا سوقي حي النهضة ويعقوب المنصور بعد انتهاء عملية بيع الأضاحي ، حتى تستعيد الأحياء المعنية وضعها الطبيعي.

أما مرحلة ما بعد ذبح الأضاحي، يضيف السيد قدوري، فستهم جمع المخلفات، خاصة جلود الأضاحي، مؤكدا أن مجلس المدينة يقوم بتعبئة كافة الفرق خلال يوم عيد الأضحى لمواكبة الساكنة خلال هذه المناسبة الدينية المباركة.

وقد لاقت هذه المبادرة، التي تروم أساسا الحفاظ على النظافة وتحسيس الساكنة، استحسانا كبيرا من طرف السكان الذين عبروا عن ترحيبهم بالمبادرة التي تتطلب انخراط الجميع وحرصا مشتركا على الحفاظ على البيئة.

وفي هذ الصدد، عبر السيد محمد المودن، من ساكنة حي ابن سينا، عن ترحيبه بالمبادرة التي تساهم في نظافة الحي بمناسبة عيد الأضحى، معتبرا أنها تشكل فرصة لتحسيس الساكنة بضرورة احترام البيئة ونظافة الحي.

وتشهد أحياء المدن نشاطا مكثفا بمناسبة عيد الأضحى المبارك، حيث تعرف تراكم بعض النفايات منذ انطلاق بيع الأضاحي وإلى حين التخلص من مخلفاتها ، مما يتطلب تضافر الجهود، من أجل الحفاظ على بيئة نظيفة، وأيضا صيانة المعاني السامية للمناسبة الدينية.

اقرأ أيضا