مقال مميزالسيدة الوافي تتباحث بنيويورك مع المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة

مقال مميز

18 يوليو

السيدة الوافي تتباحث بنيويورك مع المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة

نيويورك ( الأمم المتحدة) – عقدت كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة ،نزهة الوافي، أمس الاربعاء بنيويورك، اجتماعا مع السيدة إنغر أندرسن المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، تم خلاله تدارس سبل تطوير التعاون في مجالات البيئة والتنمية المستدامة.

وأبرزت كاتبة الدولة، خلال هذا اللقاء الدي انعقد على هامش أشغال المنتدى السياسي رفيع المستوى للتنمية المستدامة، المجهودات التي يبذلها المغرب من أجل تحقيق الاستدامة مع الأخذ بعين الاعتبار البعد الأفريقي في سياساته التنموية، مستعرضة عدة مشاريع تنموية ناجحة كمشروع التدبير المندمج للساحل بالجهة الشرقية والذي يطمح المغرب إلى تعميمه بباقي جهات المملكة.

ومن جانبها عبرت السيدة أندرسن عن إعجابها بالتجربة التي راكمها المغرب في مجال البيئة والتنمية المستدامة وريادته على المستوى الأفريقي خصوصا في مجال الطاقات المتجددة والتغير المناخي.

وتوج هذا الاجتماع باتفاق الجانبين على تعزيز التعاون في مجال البيئة والتنمية المستدامة.

يشار الى أن السيدة الوافي تترأس الوفد المغربي المشارك في أشغال المنتدى رفيع المستوى حول التنمية المستدامة الذي يعد محطة أساسية للوقوف على النجاحات ومراجعة التحديات والدروس المستفادة حول تحقيق أهـداف التنمية المستدامة.

وتبحت دورة هذه السنة التي تنظم تحت شعار “تمكين الناس وضمان الشمولية والمساواة”، مستويات الانجاز المتعلقة بستة أهداف للتنمية المستدامة من بين 17، وتهم (جودة التعليم) و (العمل اللائق والنمو الاقتصادي)، و(الحد من عدم المساواة)، و(العمل من أجل المناخ)، و (السلم والعدالة والمؤسسات القوية) و (الشراكات).

ويعد هذا المنتدى الرابع من نوعه منذ اعتماد أهداف التنمية المستدامة سنة 2015، بمثابة توطئة للأسبوع رفيع المستوى الذي سيعقد على هامش الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة في شتنبر القادم ، والتي ستتميز بعقد قمتين حول العمل المناخي وأهداف التنمية المستدامة, فضلا عن اجتماعات رفيعة المستوى بشأن تمويل التنمية والتغطية الصحية الشاملة وطرائق العمل العاجل لفائدة الدول الجزرية الصغيرة النامية.

اقرأ أيضا