مقال مميزالفاو تطلق خريطة عالمية شاملة تظهر كميات مخزون الكربون في التربة

مقال مميز

05 ديسمبر

الفاو تطلق خريطة عالمية شاملة تظهر كميات مخزون الكربون في التربة

روما – أطلقت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، اليوم الثلاثاء، خريطة تعتبر الأكثر شمولية حتى الآن، إذ تظهر مقدار مخزون الكربون في التربة، وذلك بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للتربة.

و تعتبر المادة العضوية في التربة التي تحتوي على الكربون واحدة من أهم المكونات المهمة لصحة وخصوبة التربة وتغلغل المياه والاحتفاظ بها، إضافة إلى إنتاج الطعام. ولأن التربة هي نظام تخزين رئيسي للكربون، فإن الحفاظ عليها واستعادتها أمر أساسي للزراعة المستدامة وتخفيف تأثيرات التغير المناخي.

و تكشف الخريطة العالمية للكربون العضوي في التربة، التي توضح كمية مخزون هذا الكربون في أول 30 سنتمترا من التربة، عن المناطق الطبيعية ذات المخزون العالي من الكربون والتي تحتاج إلى الحفاظ على هذا المخزون.

و يمكن لهذه المعلومات أن تشكل أداة قوية لتوجيه القرارات الخاصة بالممارسات الهادفة إلى المحافظة على مخزونات الكربونات الحالية في التربة وزيادتها، بشكل يساعد على مكافحة التغير المناخي.

و قالت نائبة المدير العام للفاو ماريا هيلينا سيميدو “إن التربة هي أساس الزراعة، وهي المكان الذي يبدأ فيه تكون الغذاء. إن الحفاظ على وظائف وخدمات التربة لدعم إنتاج الغذاء وزيادة الصمود في مواجهة التغير المناخي، يتطلب ممارسات تدبير مستدام للتربة”.

و أكدت سيميدو أن “الحفاظ على مخزونات الكربون في التربة بل وزيادتها، يجب أن يكون الزاميا، لأنه سيتيح لنا إمكانية الاستفادة من القدرات الكاملة للتربة في دعم تخفيف تأثيرات التغير المناخي واتخاذ خطوات للتأقلم معه”.

و تبين الخريطة أن التربة على المستوى العالمي، تحتوي على ما يقارب 680 مليار طن من الكربون في أول 30 سنتمترا، أي ما يقارب ضعف الكمية الموجودة في الغلاف الجوي. وهذه كمية كبيرة مقارنة بالكربون المخزن في جميع النباتات (560 مليار طن).

و تعتبر هذه أول خريطة على الإطلاق للكربون العضوي في التربة يتم تطويرها من خلال عملية شاملة تمت بدعم من اللجنة الفنية الحكومية الدولية المعنية بالتربة. وقدمت أكثر من 100 من الدول الأعضاء خرائطها الوطنية للكربون، وقامت الفاو بعد ذلك بجمعها معا في خارطة عالمية واحدة، وذلك في مساهمة ملموسة لتحقيق هدف التنمية المستدامة 15 للحياة على الأرض.

وستكون الخطوة التالية للدول هي الانتقال إلى مراقبة مستويات الكربون العضوي في التربة باستخدام نظم معلومات التربة الوطنية لاتخاذ قرارات قائمة على الأدلة حول كيفية إدارة التربة في تلك الدول ومراقبة تأثير هذه الخطوات.

اقرأ أيضا