أخبارالقطاع المالي يضطلع بدور هام في دعم و تفعيل مسلسل الانتقال الطاقي ( مسؤول)

أخبار

06 أبريل

القطاع المالي يضطلع بدور هام في دعم و تفعيل مسلسل الانتقال الطاقي ( مسؤول)

الدار البيضاء – أكد المدير العام للوكالة الوطنية للطاقات المتجددة السيد سعيد ملين، اليوم الخميس في الدار البيضاء ، أن القطاع المالي يضطلع بدور هام في دعم و تفعيل مسلسل التحول الطاقي .

وأوضح السيد ملين خلال ورشة مدرجة ضمن أشغال اللقاء الثالث للمعلومة المالية ،حول موضوع ” المالية التشراكية الخضراء : الافاق و الطموحات “، أن المالية التشاركية أو يصطلح عليه بالمالية الخضراء، تلعب دورا محوريا في انجاز المشاريع الكبرى ذات الصلة بالتحول الطاقي .

وأبرز السيد ملين، الذي أشرف على قطب الشراكة العامة و الخاصة ضمن لجنة قيادة مؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية ( كوب 22 ) الذي احتضنته مراكش في نونبر الماضي ، أن هذا الامر ينطبق على المشاريع و البرامج الانمائية المتعلقة سواء بالطاقات المتجددة أو النجاعة الطاقية.

و اشار في هذا السياق الى أن العديد من الدول التزمت في اطار (الكوب 22 ) بتقليص انبعاث الغازات من خلال تفعيل برامج الانتقال الطاقي ، معتبر أن تمويل هذا البرنامج يتعين أن يتم منطقيا عبر التمويلات التشاركية ذات التوجه الاخضر .

و لم يفت السيد ملين التأكيد على أن التكوين و التكوين المستمر في مجال التمويل التشاركي يعد ايضا عاملا مساعدا في تسريع وتيرة انجاز المشاريع الخضراء ، مشددا في هذا السياق على أن المؤسسات المالية و الابناك مدعوة للانخراط في هذا التوجه الصديق للبيئة .

وكان وزير الاقتصاد والمالية، السيد محمد بوسعيد ،قد دعا في افتتاح أشغال هذا اللقاء إلى مضاعفة الجهود من أجل النهوض بالمالية الخضراء على المستويين الجهوي والقاري، مبرزا في هذا الصدد ” أن السياق العالمي الراهن موسوم بالتزام كوني يروم تخفيض انبعاثات الغازات الدفيئة، خاصة بعد النجاح الباهر لمؤتمر (كوب22 ) ،ومضيفا أنه من الضروري مواصلة مسلسل إطلاق مشاريع تهدف إلى التقليص من تلك الغازات وتتلاءم والتغيرات المناخية.

وأوضح أن اللقاء الثالث للمعلومة المالية يكتسي أهمية كبرى لكونه يجمع الفاعلين المعنيين بالمالية الخضراء والمالية التشاركية بغرض توسيع النقاش وتبادل التجارب وتقديم مقترحات تسمح بتعزيز الدينامية التي تم إطلاقها.

تجدر الإشارة إلى أن هذه التظاهرة، المنظمة من قبل “ماروكلير” و بورصة الدار البيضاء وأسبوعية (فينانس نيوز إيبدو) حول موضوع “الأدوات المالية البديلة : مالية خضراء ومالية تشاركية، رافعات لتنمية المغرب”، عرفت مشاركة حوالي 300 شخص ضمنهم فاعلون اقتصاديون وماليون ومهنيون وخبراء وصحافيون.

اقرأ أيضا