أخبارالمشاريع المخصصة للمناخ أثبتت جدواها كآلية لمكافحة التغيرات المناخية

أخبار

15 مارس

المشاريع المخصصة للمناخ أثبتت جدواها كآلية لمكافحة التغيرات المناخية

– مدريد-قالت وزيرة الفلاحة والأغذية والبيئة الاسبانية، إيزابيل غارسيا تييرينا، إن المشاريع المخصصة للمناخ أثبتت جدواها كآلية لمكافحة تغير المناخ، لاسيما الحد من انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري.

وأوضح بلاغ لوزارة الفلاحة والأغذية والبيئة، يوم الثلاثاء، أن غارسيا تييرينا أشارت، في ختام دورة 2016 لمبادرة مشاريع المناخ، إلى أن هذه المشاريع تهم الأنشطة الغير معنية بتجارة حقوق الانبعاثات المسؤولة عن أزيد من 60 بالمائة من الغازات الدفيئة في إسبانيا والاتحاد الأوروبي.

وتابعت الوزيرة الاسبانية أن مبادرة مشاريع المناخ، التي أسدل الستار على نسختها الخامسة، همت منذ انطلاقها ما مجموعه 250 مشروعا، مشيرة إلى أن عدد المشاريع المنجزة في هذا السياق انتقل من 37 خلال الدورة الأولى التي نظمت سنة 2012 إلى 63 في دورة 2016.

وأضافت أن هذه المشاريع، التي أشرفت عليها مقاولات من جميع الأحجام ومن القطاعين العام والخاص، جنبت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بما يعادل أزيد من 7,4 مليون طن منذ سنة 2012، فضلا عن أنها تشمل أهداف بيئية إضافية، كتثمين الاقتصاد الدائري “الذي سندعمه بعزم في السنوات القادمة”.

كما ذكرت السيدة تييرينا بالتزام إسبانيا بخفض انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة 10 في المائة في هذه القطاعات مقارنة بمستويات سنة 2005، مشيرة إلى أن وزارتها تعمل حاليا على إنشاء إطار تنظيمي وطني يتماشى والتزامات إسبانيا كعضو في الاتحاد الأوروبي والدول الموقعة على اتفاق باريس حول المناخ.

وأشارت الوزيرة الاسبانية، من جهة أخرى، إلى الإعداد الجاري للمخطط الوطني المتكامل للطاقة والمناخ للفترة 2021-2030، وكذا القانون المتعلق بتغير المناخ والانتقال الطاقي.

اقرأ أيضا