أخبارالنقاط الرئيسية لإعلان ورزازات حول السياحة التضامنية

أخبار

30 يناير

النقاط الرئيسية لإعلان ورزازات حول السياحة التضامنية

ورزازات – في ما يلي النقاط الرئيسية لإعلان ورزازات العالمي للتثمين والحفاظ على الواحات في العالم باعتبارها إرثا طبيعيا وثقافيا للإنسانية، الذي صدر عن الدورة الثامنة للمنتدى الدولي للسياحة التضامنية بورزازات (من 28 إلى 30 يناير الجاري) :

– النموذج المغربي لتنمية الواحات متميز، ويمكن أن يشكل مصدرا للاقتداء على المستوى الدولي.

– التميز المغربي ظهر بشكل جلي خلال القافلة السياحية التي نظمت بمناسبة الدورة الثامنة للمنتدى الدولي للسياحة التضامنية بورزازات وجابت مختلف أقاليم جهة درعة تافيلالت.

– النموذج المغربي المنجز وفقا للتوجيهات الملكية السامية يتميز، على الخصوص، بوجود رؤية استراتيجية للتنمية المستدامة في المناطق الواحية يتم تطبيقها عبر برامج ومشاريع قطاعية، وكذا مؤسسات عمومية وطنية لها اهتمام خاص بمجال تطوير المناطق الواحية.

– المقاربة المغربية في هذا المجال تستند على مشاركة السكان المحليين والدور النشط للفاعلين الجمعويين والتعاونيات في تنمية الواحات، بالإضافة إلى عراقة الطرق التقليدية في تدبير ندرة الموارد المائية في هذه الفضاءات.

– الواحات تواجه في العالم سلسلة من المخاطر المرتبطة بالعوامل الطبيعية والإنسانية، من ضمنها الاستغلال المفرط للموارد الطبيعية والمائية، وانعدام التوازن في التنوع البيولوجي، والجفاف.

– يجب الاهتمام أكثر بالواحات على المستوى العالمي من أجل الحفاظ عليها بشكل مستدام عبر تدبير مسؤول ومنصف لأنظمتها البيئية.

– من الضروري أن يقوم جميع الفاعلين المعنيين (حكوميين وغير حكوميين) بالعمل على الحفاظ على المجال الواحي، وتنظيمه، وكذا عقلنة الإجراءات المتخذة وجعلها أكثر مهنية.

اقرأ أيضا