أخبارالوزارة وضعت خطة لحل مشكل مطارح النفايات بإزالة 20 مطرحا للقمامة وتحويلها لمنتزهات (وزير البيئة…

أخبار

01 يونيو

الوزارة وضعت خطة لحل مشكل مطارح النفايات بإزالة 20 مطرحا للقمامة وتحويلها لمنتزهات (وزير البيئة المصري)

القاهرة –  قال وزير البيئة المصري خالد فهمي، إن الوزارة وضعت خطة لحل مشكل مطارح النفايات بإزالة 20 مطرحا للقمامة في المحافظات وتحويلها لمنتزهات.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن فهمي، قوله، في تصريحات صحفية أمس، إن الوزارة بدأت العمل بالخطة ولن تنتظر حتى صدور قانون المخلفات الجديد، حيث تم إزالة 300 ألف طن من النفايات المتراكمة بمطرح “أبو خريطة” بمحافظة  المنوفية (شمال)، والذي يعد أحد “أخطر” المطارح على مستوى الجمهورية.

وأشار إلى أن خطة الوزارة ترتكز على إغلاق المطارح العشوائية في خمس محافظات كمرحلة أولى للتخلص من مطارح النفايات ، موضحا أنه من المقرر أن تستمر هذه الخطة حتى يونيو 2019 لرفع حوالي 13 مليون و680 ألف طن من النفايات في خمس محافظات وهي القاهرة والمنوفية والغربية والقليوبية والدقهلية.

/////////////////////////////////////////////

الرياض، 01 يونيو 2018 (ومع) أبرمت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في السعودية وشركة المصادر الدولية لأنظمة البيئة والجودة، أمس الخميس بجدة، اتفاقية لتطوير وتنفيذ برنامج التفتيش والتدقيق البيئي في المملكة.

ويهدف البرنامج إلى توسيع نطاق التفتيش البيئي وأعمال الرقابة البيئية في كافة مناطق المملكة الإدارية، والارتقاء بمستوى امتثال الجهات المعنية بالنظام العام للبيئة والمقاييس والمعايير البيئية الصادرة عن الهيئة، بما يسهم في الحد من التلوث وتخفيض الكلفة السنوية للتدهور البيئي، وحماية الصحة العامة وتحسين جودة الحياة.

ونقلت وسائل  إعلام محلية عن وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة عبد الرحمن الفضلي قوله بالمناسبة، إن هذه “الخطوة المهمة من شأنها تطوير أداء التفتيش البيئي في المملكة من خلال التفتيش والتدقيق، وتحقيق أهداف الهيئة في مجال رصد المخالفات وتطوير قدرات المراقبة البيئية”، مبرزا دور الهيئة في مجال حماية البيئة وتحسين قدراتها في هذا المجال.

من جهته، قال رئيس الهيئة خليل الثقفي إن البرنامج يشمل على تقنيات حديثة معنية برصد الملوثات بدقة عالية ومراقبة المصدر، ويشمل أيضا على “200 مفتش و مراقب بيئي سعودي” يتم توظيفهم وتجهيزهم للعمل في التفتيش البيئي على المنشآت بما يحقق الاستدامة البيئية انسجاما مع “رؤية المملكة 2030″، التي تهدف، بهذا الخصوص، إلى الحد من التلوث بمختلف أنواعه، وتعزيز الرقابة على التزام الجهات العامة والمعنية بالنظام العام للبيئة والمقاييس والمعايير البيئية.

/////////////////////////////////////////////

الفجيرة /وقع مركز الفجيرة للمغامرات ووزارة التغير المناخي والبيئة الاماراتية مؤخرا مذكرة تفاهم تتضمن إقامة مزرعة كبرى للشعاب المرجانية على طول سواحل إمارة الفجيرة .

وتهدف المذكرة إلى المحافظة على الحياة البحرية وزيادة الثروة السمكية بما يخدم السياحة في الإمارة واستقطاب عدد أكبر من الغواصين ومحبي الحياه البحرية من داخل وخارج الامارات.

وأكد سعيد المعمري مدير مركز الفجيرة للمغامرات أهمية الاتفاقية التي تصب في إطار المحافظة على الحياة الفطرية وتحديدا البحرية في المنطقة ،مبينا أن هذا المشروع يعتبر ” الأكبر على مستوى العالم”وسيساهم في زيادة الاهتمام بالشعاب المرجانية والبيئة البحرية  .

وقال إن من شان المذكرة المساهمة بشكل كبير في حماية الحياة البحرية في الامارات وخاصة البيئة المتنوعة المتواجدةعلى مستوى الشواطئ .

////////////////////////////////////////////

الدوحة/ كشفت المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء)، المكلفة بالإنتاج والتوزيع، عن توفير حوالي 20 مليون وحدة حرارية من الغاز الطبيعي بما يعادل حوالي 200 مليون ريال (دولار أمريكي يساوي 3.6398 ريال) خلال تنفيذ أنشطتها للربع الأول من 2018.

وأكدت المؤسسة، في بيان حول حصيلة نتائجها المسجلة خلال هذا الربع، أن نظام مراقبة شبكتي النقل والتوزيع حقق وفرا في التكلفة بقيمة 14.3 مليون ريال ، وتحسنا على العموم في الأداء، خاصة في ما يتعلق بالترشيد في إمداد وأيضا استهلاك الطاقة والموارد المائية، وما يخص أيضا الحفاظ على المحيط البيئي اثناء عملية الإنتاج والتوزيع وما قد ينتج عن الاستهلاك من مخلفات.

وأوضح البيان أنه، على مستوى الأداء الفني لشبكات نقل وتوزيع الكهرباء، سجل مؤشر الأداء الفني لعدد دقائق فَقْد أو إهدار الكهرباء 0.0 دقيقة في مقابل 0.04 دقيقة في نفس الفترة من السنة المنصرمة، بينما تحسن بشكل ملحوظ مؤشر الأداء عن المستهلك بمعدل 3.88 دقيقة في الربع الأول للسنة الجارية في مقابل 8.10 دقيقة لنظيرتها في 2017.

وبخصوص المؤشر العام لجودة مياه الشرب، أفاد البيان بأنه “فاق” مؤشر منظمة الصحة العالمية.

وخلص المصدر ذاته الى أن جل هذه المؤشرات أظهرت أداء عاليا على مستوى الانضباط والالتزام بالاشتراطات المتصلة بالصحة والأمن والسلامة والبيئة.

//////////////////////////////////////////

عمان/ كشفت دراسات علمية قامت بها الجمعية الملكية لحماية الطبيعة وإدارة محمية ضانا الأردنيتين عن وجود سبعة أنماط نباتية في المحمية من أصل 13 نمطا موجودا في الأردن، إضافة إلى 833 نوعا من النباتات لتشكل ما نسبته 50 في المائة من النباتات الموجودة في المملكة منها ثلاثة أنواع تم اكتشافها في ضانا تعتبر فريدة على مستوى العالم.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مدير محمية ضانا للمحيط الحيوي عامر الرفوع، قوله إن ضانا تختلف عن غيرها وتتميز عنها من خلال تنوعها الطبيعي الفريد حيث يمكن أن ترصد كل المتناقضات في مكوناتها.

وأكد الرفوع أن المحمية تضم بين جنباتها 216 نوعا من الطيور وهي تشكل ما نسبته 45 في المائة من الطيور الموجودة في الأردن منها عدد كبير من الطيور المهددة بالانقراض على مستوى العالم وأهمها النسر البني والعقاب الأسود.

وأضاف أنه يوجد في ضانا 38 نوعا من الثدييات تشكل 50 في المائة من مجموع الثدييات الموجودة في الأردن بعضها مهدد بالانقراض عالميا مثل البدن (الماعز الجبلي) الضبع والوبر والذئب والوشق والثعلب.

وتعتبر محمية ضانا من أهم المحميات الطبيعية على مستوى الأردن لما تتميز به من تنوع حيوي في نباتاتها وحيواناتها ومكوناتها البيئية الأخرى نتيجة تنوع أقاليمها المناخية.

////////////////////////////////////////////

المنامة/ أطلق المجلس الأعلى للبيئة بالبحرين، مؤخرا، حملة تنظيف واسعة في محمية نجوة بولثامة، وذلك بالتعاون مع الأمم المتحدة للبيئة، ووكالة الزراعة والثروة البحرية، والإدارة العامة لخفر السواحل، وبمشاركة عددا من الغواصين المتطوعين.

وقال الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة محمد مبارك بن دينة، بالمناسبة، إن حملة تنظيف البحر في محمية نجوة بو لثامة جزء لا يتجزأ من الاستراتيجية التي يسعى المجلس لتنفيذها، بالتعاون مع الجهات المعنية والمجتمع المدني، من أجل المحافظة على البيئة البحرية، لا سيما المحميات الطبيعية البحرية، لما تحتوي عليه من ثروات طبيعية، وشعب مرجانية نادرة.

وأضاف أن هذه الحملة تأتي ضمن مساعي المجلس لتحقيق أهداف الحملة العالمية (بحار نظيفة)، وذلك من أجل الحد من استخدام البلاستيك لما له من مضار شديدة على الحياة البحرية وحياة الإنسان.

وأكد بن دينه على ضرورة التكاتف بين الجهات المعنية، والمجتمع المدني بغية الحفاظ على استدامة النظم البيئية البحرية، ومواردها الحيوية وضمان سلامتها من مخاطر التلوث والمخلفات التي تهدد استدامتها، داعيا مرتادي البحر للتقيد باللوائح والقوانين الخاصة بالمحميات البحرية الطبيعية، وإلى المحافظة على البيئة البحرية عموما، وتجنب رمي مخلفات الصيد التي تهدد حياة الإنسان قبل الكائنات البحرية والبيئة.

///////////////////////////////////////////

بيروت / افتتح، أمس الخميس ببيروت، معمل الكورة للوقود الحيوي ضمن مشروع “نشاط مستدام لإنتاج الطاقة الحيوية” الممول من الاتحاد الأوروبي والمنجز من قبل برنامج اقتصاد البيئة والطاقة في معهد الدراسات البيئية بجامعة البلمند.

وأوردت الوكالة الوطنية للإعلام أن مديرة المشروع، سابين سابا، استعرضت مختلف المراحل التي قطعها المشروع والذي يقوم على إعادة تدوير بقايا عملية التقليم من قرى المنطقة لتتحول إلى حطب طبيعي يستخدم للتدفئة ويشكل بديلا عن الوقود الأحفوري أو الحطب المقطوع من ناحية ويقلل من الضرر البيئي وخطورة اشتعال الحرائق من ناحية ثانية.

ومن جهتها، أبرزت رئيسة مجلس إنماء الكورة، إيليان خولي، الدور الذي يضطلع به المشروع على صعيد الطاقة الحيوية، وما له من أهمية كبرى على منطقة الكورة ولمزارعي الزيتون والمواطنين عموما، مضيفة أنه يقدم عدة خدمات تتمثل أساسا في إنتاج مواد محلية تباع في الأسواق وتكون بديلا عن مشتقات البترول بالإضافة إلى المشاركة الفعلية للبلديات في مختلف مراحل التحضير والتدوير، وتدريب المزارعين والمالكين على الطرق الصحيحة لتقليم الأشجار والغابات والأحراج.

اقرأ أيضا