مؤسساتالوكالة الدولية للطاقة المتجددة.. حضور متميز للمغرب في أشغال الدورة السابعة للجمعية العمومية

مؤسسات

16 يناير

الوكالة الدولية للطاقة المتجددة.. حضور متميز للمغرب في أشغال الدورة السابعة للجمعية العمومية

أبوظبي – وقع المغرب على حضور متميز خلال أشغال الدورة السابعة للجمعية العمومية للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا)، التي نظمت يومي أمس الأحد أول أمس السبت ، بمشاركة ممثلين عن أزيد من 150 دولة .

واضطلع المغرب خلال هذه الدورة بمهام نائب رئيس الجمعية العمومية ، حيث تولى في هذا السياق، مساء أمس، رئاسة أشغال حلقة نقاشية وزارية خصصت لبحث سبل تحفيز انتشار الطاقة المتجددة لضمان تحقيق أهداف التنمية المستدامة، إلى جانب ترؤس الجلسة الختامية للجمعية العمومية.

وقدم السيد عبد الرحيم الحافظي، الكاتب العام لوزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة، خلال ترؤسه للجلسة، لمحة عن الاستراتيجية الطاقية بالمغرب والتي تمت مراجعتها سنة 2009، ومختلف مراحل ومحطات تطبيقها.

وأشار إلى أن المغرب وضع نصب عينيه الوصول إلى إنتاج 42 بالمائة من مصادر الكهرباء من الطاقات المتجددة (الشمسية والريحية والمائية) في أفق سنة 2020، حيث قطع أشواطا هامة جدا على طريق بلوغ هذا الهدف.

وأبرز أنه في إطار العناية السامية التي يخص بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس هذا القطاع، فقد أعلن المغرب خلال أشغال المؤتمر الواحد والعشرين للأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية (كوب21)، الذي نظم بباريس سنة 2015، عن رفع طموحاته من خلال استهداف بلوغ مساهمة الطاقات المتجددة في إنتاج الكهرباء نسبة 52 بالمائة بحلول سنة 2030.

واستعرض الكاتب العام لوزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة، خلال حلقة النقاش الوزارية التي حضرها عدد من الوزراء ومسؤولون سامون في مؤسسات مالية واقتصادية عالمية، جانبا من نتائج مؤتمر (كوب 22) الذي احتضنته مدينة مراكش في نونبر الماضي والخطوط العريضة ل(إعلان مراكش) الذي يتضمن التزامات وتعهدات المجتمع الدولي في المجالات المالية والتقنية والبيئية.

ومن جهة أخرى، تميزت مشاركة الوفد المغربي في أشغال الجمعية العمومية (إيرينا) بدعوته من طرف كل من المدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة والصين وألمانيا والدنمارك للانضمام إلى لائحة الدول المؤسسة للتحالف الدولي للانتقال الطاقي، إلى جانب أربعة بلدان أخرى فقط (الشيلي والمكسيك والإمارات وإندونيسيا) وقع الاختيار عليها للمشاركة في اجتماعات هذا المنتدى الدولي الهام.

كما أجرى الوفد المغربي، على هامش أشغال الدورة السابعة للجمعية العمومية، مباحثات ولقاءات مكثفة مع عدد من مسؤولين حكوميين في كل من الصين والهند واليمن، تطرقت لبحث آخر مستجدات القطاع الطاقي على الصعيدين العالمي والوطني وإمكانيات التعاون الثنائي بين المملكة وهذه البلدان.

و أجرى السيد عبد الرحيم الحافظي، الكاتب العام لوزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة، مباحثات مع المدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة ،عدنان أمين، همت بالخصوص تطور برنامج الطاقات المتجددة بالمغرب وإمكانيات مواكبته من طرف الوكالة على مستوى الدراسات وتبادل المعلومات والمعطيات، وكذا مع الكاتب العام لمنتدى الطاقة الدولي الذي يوجد مقره بالرياض (المملكة العربية السعودية).

وتشكل أشغال الجمعية العمومية، التي تضطلع بعملية صنع القرار في الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، أرضية مهمة للمجتمع الدولي لتطبيق أجندة عمل قطاع الطاقة المتجددة العالمي، واتخاذ خطوات ملموسة لتسريع وتيرة التحول المنشود في هذا القطاع.

وشارك في اجتماعات الجمعية العمومية ، مسؤولون حكوميون وممثلون عن العديد من المنظمات الدولية وشركات القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني، حيث بحثوا على الخصوص دور الطاقة المتجددة في مواجهة ظاهرة تغير المناخ وتحقيق أهداف التنمية المستدامة العالمية.

وإلى جانب السيد الحافظي، ضم الوفد المغربي، المشارك في أشغال الجمعية العمومية للوكالة الدولية للطاقة المتجددة على الخصوص، السيد محمد ايت واعلي سفير صاحب الجلالة بدولة الإمارات العربية المتحدة .

وتهدف (إيرينا)، التي يوجد مقرها الرئيسي بأبوظبي، إلى أن تصبح محركا أساسيا في تعزيز الانتقال السريع نحو الانتشار الواسع والاستخدام المستدام للطاقة المتجددة على نطاق عالمي .

اقرأ أيضا