مقال مميزاليونان :الجهود لازالت متواصلة لإطفاء ثلاثة حرائق كبرى يصعب التحكم فيها بسبب الرياح القوية

مقال مميز

15 أغسطس

اليونان :الجهود لازالت متواصلة لإطفاء ثلاثة حرائق كبرى يصعب التحكم فيها بسبب الرياح القوية

أثينا – أفادت السلطات اليونانية ،اليوم الثلاثاء ،أن الجهود لازالت متواصلة لإطفاء  ثلاثة حرائق كبرى يصعب التحكم فيها بسبب الرياح القوية ،التي تهب على المنطقة .

وأضاف المصدر أن رجال الاطفاء يحاولون ، لليوم الثالث على التوالي ،إخماد ثلاثة حرائق كبرى ، بما في ذلك التي تقع في جزيرة زاكينتوس وقرب منتجع أمليدا وبيلوبونيز ،إلا أن هذه الجهود تبقى محدودة الفعالية بسبب الرياح التي تهب على المناطق المنكوبة ،والتي تتجاوز سرعتها محليا 60 كلم في الساعة ،إضافة الى عامل الحرارة المرتفعة والمناخ الجاف .

وأبرز المصدر أن رجال المطافئ يعملون جاهدين من خلال استعمال كل التقنيات البرية والجوية للحيلولة دون اتساع رقعة الحرائق ،التي  لا تهدد لحد الآن المواقع السكنية ،رغم أن الخطورة تبقى قائمة بسبب الظروف المناخية غير المواتية .

وأشار المصدر الى أنه من الصعب ضمان عدم انتقال الحرائق الى مناطق أخرى قريبة من المواقع المتضررة ،في الوقت الذي يعمل رجال الاطفاء ،الذين تدعمهم وحدات عسكرية ،على تطويق النيران والحد من انتشارها ،خاصة في اتجاه محطات سياحية تعرف خلال هذه الفترة من السنة إقبالا سياحيا مهما .

ودعت السلطات اليونانية ساكنة المناطق القريبة من الحرائق والسياح الى توخي الحذر والابتعاد ما أمكن عن مواقع الحرائق الغابوية ،خاصة بعد اكتشاف بؤر حرائق جديدة تصل الى عشرين بؤرة لازالت محدودة الانتشار .

وكانت السلطات اليونانية قد عملت ،خلال اليومين الماضيين ،على إجلاء ساكنة منطقة أمليدا بالكامل ،كإجراء وقائي للحيلولة دون تضررهم من الحريق الذي شب بالمنطقة ، إلا أنه في نهاية المطاف لم تبلغ النيران المواقع السكنية .

وللإشارة فقد عرفت اليونان سنة 2007 أكثر الحرائق الغابوية مأساوية في تاريخ البلاد ،خاصة على مستوى منطقتي  بيلوبونيز و جزيرة إيوبوا ،والتي تسببت في مصرع 77 شخصا وإتلاف نحو 250 ألف هكتارا من الفضاءات الغابوية .

اقرأ أيضا