مقال مميزانبعاث الغازات: فرض إجراء ضريبي جديد على السيارات ذات المحركات الكبيرة ببولونيا

مقال مميز

22 يناير

انبعاث الغازات: فرض إجراء ضريبي جديد على السيارات ذات المحركات الكبيرة ببولونيا

وارسو – بدأت وزارة المالية البولونية العمل بإجراء ضريبي جديد سيفرض استثناء على السيارات ذات المحركات الكبيرة ،وذلك “في إطار سعيها لتنزيل معايير الاتحاد الأوروبي ذات الصلة بالمجال البيئي “.

وأوضح المصدر ،في بلاغ رسمي الاثنين ، أن “الهدف الرئيسي من التعديلات الضريبية هو تشجيع البولونيين على شراء السيارات ذات الانبعاثات المنخفضة وتوسيع حضيرة السيارات الصديقة للبيئة ” .

وأكد المصدر أن التعديلات الضريبية ،التي تم إدخالها ستحول دون عمليات الغش التي يتم القيام بها عند استيراد السيارات المستعملة من خارج بولونيا ،والتي تتسبب في تلويث الجو وتكبيد البلاد خسائر كبيرة مادية وبيئية على حد سواء .

وتكمن المشكلة الرئيسية ،حسب المصدر ، في أن بعض السيارات التي يتم استيرادها من خارج بولونيا يتم تسجيلها في البداية على أنها شاحنات للتهرب من دفع ضريبة الاستهلاك ، ليعاد بيعها لاحقا لأغراض شخصية ،وفي المقابل تتسبب هذه الممارسة في الضرر بمداخيل البلاد وكذا بالبيئة ” .

وبحسب القانون الحالي ،فإنه توجد شريحتين لـضرائب السيارات في بولونيا وهي 3.1 في المئة من قيمة السيارة إذا كانت السيارة لديها قدرة محرك أقل من 2000 سم3 ، و 18.6 في المئة من قيمة السيارة في حالة أن محرك السيارة لديه قدرة أكبر من 2000 سم3.

وأشار خبراء بيع السيارات في بولونيا الى أن الضريبة الجديدة سيكون لها أثر محدود على سوق بيع السيارات في بولونيا ، كون أغلب السيارات التي يتم بيعها سواء كانت جديدة أو مستعملة تتراوح سعة محركها بين 1.6 و 1.8 سم3 ،وفي المقابل ستمكن الضريبة الجديدة من الرفع من حجم مبيعات السيارات الصغيرة الصديقة للبيئة وتنسجم مع المخطط الحكومي لتغيير حظيرة السيارات في البلاد من المستعملة للوقود الملوث الى وسائل الطاقة البديلة غير الملوثة .

ووفقا لبيانات الجمعية البولونية لصناعة السيارات ، ارتفعت واردات السيارات المستعملة إلى بولونيا في السنة الماضية بنسبة 6.8 في المئة ، حيث بلغ عدد السيارات المستعملة المستوردة 791 ألف سيارة.

اقرأ أيضا