مقال مميزباحثون بولونيون يعتبرون أن البلاد بحاجة إلى استراتيجية واضحة في التعامل مع الغابات الطبيعية

مقال مميز

18 فبراير

باحثون بولونيون يعتبرون أن البلاد بحاجة إلى استراتيجية واضحة في التعامل مع الغابات الطبيعية

وارسو – اعتبر باحثون بولونيون أن البلاد بحاجة إلى رؤية واستراتيجية واضحة في التعامل مع الغابات الطبيعية ،التي لا يجب أن تمس ، الغابات المسخرة لأغراض اقتصادية.

ورأى الباحثون البولونيون في مجال الحفاظ على البيئة من جامعة علوم الأحياء بوارسو شاركوا في جلسة نقاش نظمتها وكالة الأنباء المحلية نهاية الأسبوع المنصرم ، أنه من أجل توفير الحماية الفعالة لمناطق الغابات الطبيعية ، مثل غابة بياوفييجا (شمال شرق البلاد)، يجب أن يكون الناس على دراية بالفرق بين الغابات “الطبيعية” والغابات “الاقتصادية”، داعين الى ضرورة التنصيص على هذا الاختلاف في تشريعات الاتحاد الأوروبي كما في القانون الدولي .

وأشار الباحثون البولونيون الى أنه “في السنوات ال 200 الماضية ، اختفت 35 في المائة من الغابات على الصعيد العالمي ، في حين أن 82 في المائة من الغابات المتبقية تدهورت بشكل كبير” ، مضيفين أن “الغابات الطبيعية غير المصابة ، مثل غابة بياوفييجا ، نادرة للغاية ومهمة للغاية لمناخ المنطقة “.

وأكد الباحثون أن الغالبية العظمى للناس ،سواء على صعيد بولونيا أو على الصعيد العالمي ، “غير واعين بالفرق بين الغابات الاقتصادية و الغابات الطبيعية ،والغرض من الأولى ،التي هي بمثابة مزارع للأشجار أن تكون مصدرا للخشب ، فيما الثانية هي ، من بين أمور أخرى ، مصدر للمياه ، وتنقية الهواء”.

وأبرز ذات المصدر أن الغابات الطبيعية ” هي أكثر النظم البيئية تنوعا في العالم، و هي ضرورية ليس فقط للكائنات الحية التي تقطنها ، ولكن أيضا للحفاظ على الظروف المعيشية المناسبة على كوكب الأرض ، وهي تشكل أيضا أنظمة بيئية فريدة” ،معربين عن أسفهم أن مثل هذه الغابات في أوروبا “محدودة ،ولا يوجد سوى عدد قليل منها من إجمالي مساحة الغابات” .

اقرأ أيضا