مقال مميزبنما: الشرطة البيئية الوطنية توقف اربعة أشخاص خلال دورية لمكافحة القطع القانوني للأشجار في منطقة…

مقال مميز

Pampa
05 ديسمبر

بنما: الشرطة البيئية الوطنية توقف اربعة أشخاص خلال دورية لمكافحة القطع القانوني للأشجار في منطقة محمية

واشنطن – تمكنت الشرطة البيئية الوطنية ببنما من توقيف اربعة أشخاص خلال دورية، أول أمس الأحد، لمكافحة القطع القانوني للأشجار في منطقة محمية بمحافظة بنما.

وذكرت تقارير إعلامية محلية أن الشرطة البيئية تمكنت خلال هذه العملية من حجز كميات مهمة من الخشب ومعدات لقطع الأشجار.

وتشير معطيات للمديرية الوطنية للشرطة البيئية إلى توقيف 17 شخصا منذ مطلع السنة الجارية وإلى غاية شهر غشت الماضي بتهمة القطع غير القانوني للأشجار وارتكاب أعمال غير مشروعة ضد البيئة، خلال عمليات متفرقة مكنت أيضا من استعادة كميات هامة من الخشب ومن إنقاذ 14 نوعا من الحيوانات.

ويسهر حرس الغابات التابع للمديرية الوطنية للشرطة البيئية، التي تأسست سنة 1979، على حماية المناطق المحمية بالبلاد وكذا الموارد البيئية والمائية بالبلد الكاريبي.
في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لأمريكا الشمالية لليوم الثلاثاء 05 دجنبر 2017:
* الولايات المتحدة الأمريكية:
– أظهرت نتائج دراسة جديدة نشرتها مجلة “بناس” الأمريكية أن الغازات الدفيئة المرتبطة بإنتاج الأغذية ستنخفض بما بين 13 و25 في المائة إذا ما اتبع مواطنو 28 بلدا من البلدان ذات الدخل المرتفع مثل الولايات المتحدة وألمانيا واليابان التوصيات الغذائية لحكوماتهم.

وكشفت الدراسة أيضا أن مساحة الأراضي اللازمة لإنتاج هذه الأغذية ستنخفض بنسبة 17 في المائة، في حال تحقق هذا الشرط.

ولم تكن نتائج الدراسة موحدة، لكنها كشفت أن أغنى الدول يمكنها الحد من التأثير على البيئة إذا ما اتبع مواطنوها النظام الغذائي الصحي الموصى به وطنيا، وذلك لأن معظم هذه التوصيات تؤكد على ضرورة خفض استهلاك اللحوم بشكل كبير.

وقال عالم البيئة بجامعة ليدن في هولندا، بول بيرنس، الذي قاد الدراسة، إن “اتباع نظام غذائي صحي يؤدي إلى بيئة سليمة وصحية، على الأقل في البلدان ذات الدخل المرتفع”.

وحسب الدراسة، فإن البلدان ذات الدخل المنخفض، مثل الهند واندونيسيا، ستشهد ارتفاعا في مستوى التأثير البيئي، وذلك لان النظام الغذائي الموصى به وطنيا يتطلب قدرا من السعرات الحرارية أكبر من مما يستهلكه العديد من المواطنين في هذه البلدان.
==================================
* المكسيك:
– أعلنت شركة “نيوين” الفرنسية لإنتاج الطاقة المتجددة عن تعزيز حضورها بأمريكا اللاتينية بعد اختيارها للمشاركة في مشاريع للطاقة الشمسية في المكسيك.

وقد فازت الشركة، التي تقود مشروعا لإنتاج 100 ميغاواط فازت به خلال مناقصة أولى، بأكبر مشروع في المناقصة الثالثة في المكسيك، ويتعلق الأمر بمشروع للطاقة الشمسية يمتد لحوالي 400 هكتار في ولاية أغواسكاليينتس (وسط)، سيدخل حيز الخدمة اعتبارا من يونيو 2020 لإنتاج 377 ميغاواط.

وتنشط شركة “نيون”، التي تأسست سنة 2008، في مجال إنتاج الطاقة الريحية والشمسية والكتلة الحيوية، وتشرف على مشاريع، قيد الخدمة أو في طور الإنجاز، لإنتاج 3ر1 جيغاواط.
==================================

* كندا:
– أعلنت الحكومة الكندية، أمس الاثنين، ان خلق فرص عمل خضراء لا يضمن فقط الحفاظ على قطاع الموارد الطبيعية كمصدر للفرص والازدهار في العالم يعزز الممارسات المستدامة، بل أيضا التغلب على النقص المتوقع في اليد العاملة المؤهلة، ومنح جيل الشباب فرص حقيقية للنجاح.

وكشف وزير الموارد الطبيعية، جيم كار، أن الحكومة الفيدرالية تعتزم استثمار أزيد من 16 مليون دولار لخلق 1.200 وظيفة خضراء لفائدة الشباب الكنديين في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، ما سيرفع من ميزانية برنامج الوزارة للتكوين في مجال العلوم والتكنولوجيا.

وتروم الوظائف الخضراء التي يحدثها البرنامج تثمين الموارد الطبيعية في كندا وتعزيز التقدم على مستوى المخطط الكندي للابتكار والمساهمة في تحقيق أهداف البلاد في مجال مكافحة التغير المناخي.

وجددت الحكومة الكندية في ميزانيتها لسنة 2017 التزامها بتشغيل الشباب بإعلانها رصد حوالي 5ر395 مليون دولار على مدى ثلاث سنوات لمواصلة توسيع استراتيجية تشغيل الشباب ودعم خلق 15 ألف وظيفة خضراء.

اقرأ أيضا