مقال مميزبولونيا : تعطل هجرة الخريف بالنسبة للأوز والبجعات الرحل بسبب الشتاء المعتدل وارتفاع منسوب المياه…

مقال مميز

29 يناير

بولونيا : تعطل هجرة الخريف بالنسبة للأوز والبجعات الرحل بسبب الشتاء المعتدل وارتفاع منسوب المياه في غرب البلاد

وارسو – قال الخبير البيئي البولوني ميشال ليزشينسكي أن الشتاء المعتدل وارتفاع منسوب المياه في غرب بولونيا ،كان السبب في تعطل هجرة الخريف بالنسبة للأوز والبجعات الرحل ،وبقائها أطول بكثير من المعتاد ،وهو الأمر الذي لم تشهده المنطقة منذ عقود من الزمن.

وأوضح الخبير البولوني ،في تصرح لوكالة الأنباء البولونية ،نهاية الأسبوع المنصرم ، أنه في منتصف يناير تواجد بالمنطقة المعنية أكثر من 80 ألف أوز ،وهو العدد شبه الكامل الذي جرت العادة أن يهاجر في هذا الوقت من فصل الشتاء.

وأشار ميشال ليزشينسكي الى أنه من غير المستبعد أن تعود الى غرب بولونيا خلال أيام قليلة باقي جماعات الأوز والبجعات ،التي تحل عادة بالمنطقة في فصل الربيع ،بسبب ارتفاع درجات الحرارة بشكل غير طبيعي.

وقال ميشال ليزكشينسكي أن العديد من الطيور تخلت عن رحلاتها المعتادة خلال فصل الشتاء ،مؤكدا أن السبب بدون شك هو درجات الحرارة السائدة ،التي أضحت معتدلة حتى في المناطق التي كانت معروفة بنزول درجات الحرارة بشكل شديد خلال فصل الشتاء .

وخلص الخبير الى أن هذه التغيرات في الطقس من غير المستبعد أن تؤثر حتى في غرائز الطيور المعنية وطريقة عيشها وتعايشها مع

محيطها الطبيعي .
+++++++++++

يتعين على كل بلدان الاتحاد الأوربي ابتداء من الأول من يناير 2019 تقديم مخطط وطني سنوي مدقق حول الطاقة والمناخ للمفوضية الأوربية ،يفصل مختلف البرامج المسطرة واستراتيجيات العمل وطرق التنفيذ وأجندته ،وذلك بهدف الوصول الى نسبة 35 في المائة من الطاقات المتجددة ضمن الحزمة الطاقية الاجمالية.
ويأتي ذلك إثر مصادقة البرلمان الأوربي في 17 يناير الجاري على مجموعة من التشريعات ذات الصلة بالطاقات المتجددة ،تهدف الوصول الى نسبة إجبارية من 35 في المائة من الطاقات المتجددة ضمن الحزمة الطاقية لكل دولة في الاتحاد بحلول العام 2030.
وكانت المفوضية الأوربية قد صادقت في السابق على خطة عمل للوصول الى نسبة 27 في المائة من الطاقات المتجددة ضمن الحزمة الطاقية الاجمالية.
ووفقا لمعطيات الاتحاد الأوربي فبنهاية 2017 لم تمثل الطاقات المتجددة سوى حصة 17 في المائة من اجمالي الطاقة المستهلكة بالاتحاد الأوربي.
وجهت وزارة الموارد الطبيعية والبيئة الروسية وثائق الى السلطات للتحقيق في التخزين غير المشروع للنفايات الكيميائية الخطرة في منطقة تولا الروسية.

وعثر أخصائيو الشبكة الوطنية للنفايات الصناعية في منطقة نوفوميدفنسكو بتولا على 327 علبة من حجم 10 إلى 35 لترا تحتوي على نفايات تتكون من الأدوات المعدنية الثقيلة التي تسمم الماء والتربة والهواء.

وأجرى المكتب التابع للوزارة تحقيقا بهذا الشأن لتحديد الخطر الناجم عن هذه النفايات الكيميائية ،حيث تم أخذ عينات من التربة، لإجراء دراسات تحليلية لمعرفة الأضرار التي لحقت بالبيئة.

ويقوم مكتب المدعي العام البيئي في تولا بالتدقيق والبحث في عملية التخلص غير المصرح به من النفايات بمنطقة تولا ، حيث تجري تحقيقات لمعرفة هوية الأشخاص المتورطين في التخلص غير المشروع من النفايات.

++++++++++

أكد رئيس الوزراء التركى بنعلي يلدريم على ضرورة أن تضاعف تركيا من مشروعات الطاقة الكهرمائية لتلبية احتياجات البلاد من الطاقة والحد من العجز التجاري.

وقال إن محطات الطاقة الكهرومائية التركية أنتجت خلال الاحدى عشر شهرا الأولى من السنة الماضية ، ما مجموعه 53 مليار كيلوواط في الساعة من الكهرباء، في الوقت الذي سجلت فيه تركيا أكبر جفاف في السنوات ال 44 الماضية.

ويمثل هذا الانتاج مساهمة بقيمة 8.7 مليار ليرة تركية (حوالى 2.29 مليار دولار ) لاقتصاد البلاد.

وبحلول سنة 2023، يقول المسؤول التركي ، ستعادل احتياجات البلاد من الطاقة ضعف القدرة الحالية، مشيرا إلى أن تركيا لا تستغل ما يكفي الطاقة الكهرومائية.

وقال إن ” محطات الطاقة الكهرومائية لها أثر إيجابي على العجز التجاري، ولخفض هذا العجز، ترغب تركيا فى الوصول الى انتاج يصل الى 110 مليار كيلوواط في الساعة من الطاقة بحلول سنة 2019″.

ويبلغ الإنتاج السنوي للكهرباء ما مجموعه 278.4 مليار كيلوواط في الساعة، منها 67 مليار تنتج بمحطات توليد الطاقة الكهرومائية، وهو ما يجعل البلاد في حاجة ماسة إلى انجاز مشاريع أخرى للطاقة الكهرمائية .

وأشار إلى أنه في الفترة ما بين عامي 2003 و 2017، تم تشغيل نحو 513 محطة كهرمائية. وبلغت القدرة السنوية لتوليد الكهرباء، بما في ذلك التي يدبرها القطاع الخاص، ما مجموعه 95.1 مليار كيلوواط في الساعة.

اقرأ أيضا