مقال مميزتركيا..إنتاج الطاقة الشمسية شهد زيادة سنوية بلغت 175 في المئة في عام 2017

مقال مميز

01 يونيو

تركيا..إنتاج الطاقة الشمسية شهد زيادة سنوية بلغت 175 في المئة في عام 2017

أنقرة – شهد إنتاج الطاقة الشمسية في تركيا زيادة سنوية بلغت 175 في المئة ليصل إلى 8ر2 مليون ميغاواط/ ساعة في عام 2017، وزادت الطاقة المركبة الشمسية من 939 ميغاواط، إلى 2978 ميغاواط على أساس سنوي، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 217 بالمائة بشكل عام وفق البيانات الصادرة عن هيئة تنظيم سوق الطاقة التركية مؤخرا.

ووفق التقرير ،الذي نشرته وسائل الإعلام المحلية ،فقد ارتفع معدل إنتاج الطاقة الشمسية من مجموع إنتاج الكهرباء الكلي إلى 97ر0 بالمئة في عام 2017، بعد أن كان يمثل 38ر0 بالمئة في عام 2016، وبهذا احتلت الطاقة الكهربائية المولدة عن طاقة الشمس المركز السادس في حجم توريد الطاقة الكهربائية بعد الغاز الطبيعي، والفحم والطاقة الكهرومائية، والرياح والطاقة الحرارية الأرضية.

وأظهرت بيانات هيئة تنظيم سوق الطاقة التركية أن إنتاج طاقة الرياح شهد ارتفاعا بنسبة 2ر15 في المئة ليصل إلى 9ر17 مليون ميغاواط في عام 2017.

+++++++++++

وارسو – أفادت نتائج بحث علمي أجراه معهد الطب المهني البولوني في كثير من مدارس البلاد أن ثاني أوكسيد الكربون “مركز بشكل كبير ومرتفع وخطير في المدارس ،التي يدرس بها عدد كبير من التلاميذ” .

وحسب الدراسة ،التي نشرت الخميس ، فإن كثيرا ما يتجاوز تركيز ثاني أوكسيد الكربون داخل المدارس “المستوى المطلوب الذي يعتبر صحيا ،وهو ما  يمنع الأداء الدراسي السليم للأطفال ،ويتسبب لهم في الإرهاق والنعاس والصداع وعدم التركيز على الدروس داخل الأقسام “.

وأشارت الدراسة الى أن الحديث انصب في السنوات الأخيرة على نوعية الهواء الخارجي ، في حين أن موضوع جودة الهواء داخل المدارس هو أخطر ،ويؤثر سلبا على النمو العادي والمتوازن للأطفال ،خاصة وأن هؤلاء ملزمون بالبقاء في غرف مغلقة لساعات طويلة.

وأكدت الدراسة أن تركيز المواد الكيميائية في الهواء داخل  المباني ،سواء في المدارس أو في المنازل ، يكون أعلى من الخارج .

+++++++++++

روسيا/ تعتزم وزارة الموارد الطبيعية والبيئة في روسيا استئناف تطوير الإطار التنظيمي للتكوين حول ازالة الألغام وتصفية المناجم الموجودة بباطن الارض ،وكذا عملية افلاس الشركات ،من خلال تنفيذ ما يسمى ب “الترخيص المزدوج” بالنسبة للمقاولات العاملة في مجال المحافظة على المحيط البيئي و الايكولوجي .

ووضعت الوزارة والسلطات الإقليمية الروسية متخصصين في هذا المجال لحل مشكلة تنظيم وتمويل من يعمل على ازالة الألغام من باطن الارض ،فضلا عن إحداث صناديق للتصفية.

ووقفا لوزارة الموارد الطبيعية والبيئة في روسيا ،فإن الشركات لا تمتلك الوسائل اللازمة للوفاء بالتزاماتها بالتصفية في هذه المرحلة ، وفي الوقت ذاته، فإن إزالة الألغام والآبار عملية مكلفة للغاية في مشاريع تعدين الفحم، اذ تبلغ التكلفة حوالي 15 في المائة من تكاليف رأس المال.

وتعتبر مساهمات صندوق التصفية خلال عملية التثبيت لاستخدام موارد باطن الأرض ،هي المصدر الرئيسي الذي بإمكانه تمويل هذه الأعمال.

++++++++++++++

النمسا/ تم إطلاق برنامج المساعدة البيئي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة “أكو بروفيل ” في النمسا بهدف تعزيز التشريعات البيئية وتحسين الأداء البيئي للشركات ،التي توظف أكثر من 20 موظفا.

ويتم منح الشركات الناجحة جائزة “أكو بروفيل” ويتوجب على الذين يرغبون في الحصول على علامة “أكو بروفيل “أن يستوفوا شرطين أساسيين، يهم الاول منها المشاركة في ورشات العمل، والثاني الالتزام بتحسين الأداء.

وسيساعد برنامج “أكو بروفيل ” الشركات الصغيرة والمتوسطة في تقييم احترامها للبيئة دون الحاجة إلى تنفيذ نظام شامل لتدبير البيئة ، كنظام التدقيق الأوروبي (اميس ) (النظام الأوروبي للتدبير البيئيي) أو ايزو 14001، الذي يمكن أن يتجاوز قدرات بعض الشركات الصغيرة والمتوسطة.

++++++++++++++

اقرأ أيضا