مقال مميزتركيا تشرع في حملة مراقبة للبحار والشواطئ من أجل بيئة نظيفة للسياح

مقال مميز

14 مارس

تركيا تشرع في حملة مراقبة للبحار والشواطئ من أجل بيئة نظيفة للسياح

أنقرة – بدأت تركيا حملة مراقبة دقيقة على البحار والشواطئ من أجل توفير بيئة نظيفة للسياح، استعدادا لموسم العطل الصيفية القادم.

وتحتل تركيا المرتبة الثالثة بعد إسبانيا واليونان بعدد الشواطئ الحاملة لشعار “العلم الأزرق”، بمعدل 459 شاطئا سليما بيئيا، حيث تتم مراقبة شواطئ تركيا، بما في ذلك الشواطئ ذات العلم الأزرق، عبر الإنترنت لوقف أي تلوث.

وفي حديثه للصحافة، قال وزير الثقافة والسياحة محمد نوري أرصوي، إن الوزارة خصصت ميزانية لمحطات معالجة مياه الصرف الصحي، والصرف في أعماق البحار، وغيرها من البنى الأساسية، لمنع أي ممارسة من شأنها التأثير على نظافة مياه البحر.

وأضاف أرصوي، في معرض حديثه عن تنظيف الشواطئ “نحن ندعم جميع الأعمال التي بدأت لجعل مياه البحر التركية مطابقة لمعايير الاتحاد الأوروبي”، مسجلا أنه تجري دراسات معينة في شواطئ العلم الأزرق، لتحديد التحسينات التي ينبغي إضافتها، وكذلك إمكانات هذه المواقع.

وأوضح أن الدراسات التي أجريت على الشواطئ المحيطة بسواحل تركيا ساعدت على زيادة عدد شواطئ العلم الأزرق على مر السنوات، مضيفا “في العام الماضي، احتللنا المرتبة الثالثة في العالم من خلال استحقاق 459 شاطىء من شواطئنا لعلامة السلامة البيئية ،المتمثلة بالعلم الأزرق”.

اقرأ أيضا