مقال مميزتركيا : نتائج بحث حول استخدام محطات توليد الطاقة الحرارية للمياه ومياه الصرف الصحي والنفايات أفادت…

مقال مميز

19 ديسمبر

تركيا : نتائج بحث حول استخدام محطات توليد الطاقة الحرارية للمياه ومياه الصرف الصحي والنفايات أفادت بأنه تم معالجة ما مجموعه 6ر8 مليار متر مكعب من المياه سنة 2016

وارسو – أفادت نتائج بحث حول استخدام محطات توليد الطاقة الحرارية للمياه ومياه الصرف الصحي والنفايات في تركيا، أن هذه المحطات عالجت سنة 2016 ما مجموعه 6ر8 مليار متر مكعب من المياه، 4ر98 في المائة منها تم جلبها من البحر، كما تم استعمال نحو 3ر98 في المائة من المياه الإجمالية بغرض التبريد.

وذكر المعهد التركي للإحصاءات، أمس الإثنين، أنه من أصل 5ر8 مليار متر مكعب من مياه الصرف الصحي ، حوالي 99 في المائة منها كانت عبارة عن مياه للتبريد، كما تم تصريف نحو 7ر99 في المائة من مياه الصرف الصحي الإجمالية في البحر.

وأضاف المصدر ذاته أن نحو 12 ألف طن من النفايات صنفت ب “الخطيرة” وتم إنتاجها داخل محطات الطاقة الحرارية، مشيرا إلى أن الرماد شكل ما نسبته حوالي 8ر87 في المائة من إجمالي النفايات المنتجة بهذه المحطات.

وتمثلت باقي النفايات المنتجة، بالخصوص، النفايات الكيميائية والورق والبلاستيك والنفايات المعدنية، إضافة إلى النفايات المنزلية.

+++++++++++++++++++++++

– قررت الحكومة البولونية رصد 650 مليون زلوطي (أزيد من 5ر162 مليون أورو) لمدينة كاتوفيتشي لتغطية مصاريف التحضير للمؤتمر الرابع والعشرين للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (كوب 24) ،التي ستحتضنها في دجنبر 2018.

وأوضح المصدر في بلاغ الاثنين أن الغلاف المالي المخصص لمدينة كاتوفيتشي سيساهم في تغطية العجز المحتمل في ميزانية التدبير بسبب المشاريع المفتوحة للإعداد لاستضافة حدث (كوب 24 ) وتغطية المصاريف الاستثنائية، مشيرا الى أن مداخيل المدينة برسم السنة القادمة لن تتجاوز 05ر2 مليار زلوطي (أزيد من 513 مليون أورو) ،فيما ستبلغ المصاريف نحو 35ر2 مليار زلوطي (أزيد من 587 مليون أورو).

وأشار المصدر الى أن مصاريف أخرى للمدينة سيتم تغطيتها عبر قرض من بنك الاستثمار الأوروبي (أكثر من 5ر91 مليون زلوطي/أزيد من 23 مليون أورو) وقرض آخر من الصندوق البولوني لحماية البيئة وإدارة المياه (ما يقرب من 5ر10 مليون زلوطي /أزيد من 6ر2 مليون أورو) .

واعتبر المصدر ،أنه ورغم المصاريف المهمة التي ستضطر مدينة كاتوفيتشي لتوفيرها ،فإن المدينة ستستفيد كثيرا من الجانب الإشعاعي باعتبارها ستحتضن واحدة من أكبر التظاهرات البيئية العالمية ،كما ستستفيد من الجانب السياحي و تطوير البنيات التحتية الاقتصادية والإيكولوجية .

+++++++++++++++
تعتبر النمسا واحدة من البلدان المنخرطة في برنامج “العمل المدرسي لفائدة البيئة ” الذي يشرف عليه مركز البحوث والابتكار في مجال التعليم التابع لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية.

ويعد هذا البرنامج واحدا من المشاريع الدولية الرائدة التي تهدف إلى النهوض بالبحوث والابتكارات لفائدة البيئة.

ويتميز هذا البرنامج بالنمسا بالانخراط الواسع للعديد من المؤسسات التعليمية بجميع مستوياتها.

تجدر الإشارة إلى أن مبادرة “العمل المدرسي لفائدة البيئة” التي تم إطلاقها سنة 1986 هي عبارة عن شبكة دولية تضم منظمات عمومية للبحث تهدف إلى اقتراح مجموعة من الحلول والممارسات الفضلى للهياكل البيئية المستدامة والمتجذرة في سياق يتسم بالقرب.

أعلنت بلدية زغرب يوم الجمعة الماضي عن طلب عروض من أجل تشغيل وحدة لمعالجة النفايات القابلة ذاتيا للتحلل لتصبح أسمدة وموادا عضوية صالحة في إطار برنامج ممول من قبل الاتحاد الأوربي.

وحدد مبلغ الاستثمار في هذه الوحدة النموذجية في 60 الف أورو وتاريخ التقدم بالطلبات 9 يناير 2018.

ويقضي مخطط تدبير النفايات في العاصمة الكرواتية زغرب للفترة ما بين 2017 و2022 بإقامة وحدات متخصصة لإعادة تدوير النفايات ذاتية التحلل لإعادة استخدامها كمواد عضوية في عدد من القطاعات خصوصا الزراعة.

وحددت السلطات منطقة من 350 هكتار في ضواحي زغرب لإقامة مشاريع للزراعات العضوية باستخدام السماد الوارد من وحدة المعالجة تلك.

 

اقرأ أيضا