مقال مميزتعليق الدراسة في جميع المؤسسات التعليمية بنيودلهي جراء الارتفاع “القياسي” في نسبة تلوث الهواء

مقال مميز

08 نوفمبر

تعليق الدراسة في جميع المؤسسات التعليمية بنيودلهي جراء الارتفاع “القياسي” في نسبة تلوث الهواء

نيودلهي – قررت السلطات الهندية، اليوم الأربعاء، تعليق الدراسة في جميع المؤسسات التعليمية والجامعات والمعاهد العليا بالعاصمة الوطنية نيودلهي إلى نهاية الأسبوع الجاري، جراء الارتفاع “القياسي” في نسبة تلوث الهواء بالمدينة .

ونقلت وسائل إعلام محلية، عن نائب رئيس حكومة نيودلهي مانيش سيسوديا قوله، إن “السلطات المحلية بالمدينة اتخذت قرارا بتعليق الدراسة في جميع المؤسسات التعليمية في سائر مناطق العاصمة وضواحيها، التي تشهد منذ أمس الثلاثاء كتلة من الضباب الدخاني ناجمة عن ارتفاع تلوث الهواء”.

وأوضح سيسوديا، الذي يشغل أيضا منصب وزير التعليم في حكومة نيودلهي، أنه “أمام بلوغ حجم التلوث بالعاصمة مستويات غير مسبوقة، فإن الحكومة المحلية بادرت إلى اتخاذ قرار بالإجماع، يقضي بتعليق الدراسة من أجل الحفاظ على صحة التلاميذ والطلبة، وللحيلولة دون استنشاقهم الهواء الخارجي المشبع بالجسيمات الملوثة”.

وأضاف المسؤول الهندي أنه تم اعتماد هذا التوجه بعدما سجلت نسبة جودة الهواء في مدينة نيودلهي انخفاضا “حادا”، حيث ارتفع معدل الجسيمات الخطرة “بي إم – 2.5 ” ما مجموعه 475 ميكروغرام لكل متر مكعب، بشكل يتجاوز بكثير المعدلات السابقة المسجلة عادة خلال هذه الفترة من السنة .

وكانت عدة مدارس ومؤسسات تعليمية خاصة وأجنبية في العاصمة نيودلهي قررت، يوم الجمعة الماضي، تعليق ممارسة الرياضة وكافة الأنشطة والرحلات الخارجية، بسبب تدهور جودة الهواء بالمدينة وضواحيها، لاسيما بعد الاحتفالات المواكبة لعيد “ديوالي” الهندوسي .

وشهدت العاصمة نيودلهي، خلال نفس الفترة من العام الماضي، ضبابا دخانيا تسبب في انخفاض مجال الرؤية بشكل “مهول” في معظم شوارع وأحياء المدينة، بسبب تزايد الانبعاثات الغازية والاستخدام المفرط للمفرقعات والألعاب النارية وانخفاض قوة الرياح وانعدامها أحيانا.

اقرأ أيضا