مقال مميزتنزانيا تغلق جزءا من محمية سيلوس للحياة البرية أمام صيد الطرائد

مقال مميز

27 يوليو

تنزانيا تغلق جزءا من محمية سيلوس للحياة البرية أمام صيد الطرائد

دار السلام – أمر الرئيس التنزاني جون ماجوفولي بتقسيم محمية سيلوس جام المترامية الأطراف، المدرجة على قائمة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، إلى قسمين للحد من دخول صيادي الطرائد.

ويخصص ثمانية في المئة من المحمية لسياحة التصوير الفوتوغرافي ، في حين يسمح بالصيد في الجزء الباقي.

وقال “أريد تقسيم محمية سيلوس جام إلى قسمين. ينبغي تحويل جزء أكبر من هذا الملاذ للحياة البرية على الجانب العلوي إلى منتزه وطني لا تسمح فيه بأنشطة الصيد”.

وأوضح أنه سيسمح بمواصلة الأنشطة في نحو 47 من أماكن الصيد المرخصة لشركات الصيد السياحي في القسم الجنوبي من المحمية.

ولم يحدد ماجوفولي مساحة أي من القسمين، لكنه قال إن الخطوة “ستحمي أنواع الحياة البرية لدينا وتعزز نمو قطاع السياحة”.

وتمثل السياحة المصدر الرئيسي للعملة الصعبة في تنزانيا التي تشتهر بشواطئها ورحلات الحياة البرية وجبل كليمنجارو.

اقرأ أيضا