جهاتجزء كبير من المشاريع المتعلقة بقطاع الماء بجهة العيون- الساقية الحمراء يوجد في مراحل متقدمة من…

جهات

09 مارس

جزء كبير من المشاريع المتعلقة بقطاع الماء بجهة العيون- الساقية الحمراء يوجد في مراحل متقدمة من الإنجاز

   العيون – أكدت الوزيرة المنتدبة المكلفة بالماء السيدة شرفات أفيلال، أن جزءا كبيرا من المشاريع المتعلقة بقطاع الماء بجهة العيون- الساقية الحمراء ، في إطار البرنامج التنموي للأقاليم الجنوبية ، يوجد في مراحل متقدمة من الإنجاز، وخصوصا المشاريع التي تهم الحماية من الفيضانات.

وأضافت السيدة أفيلال، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عقب اللقاء الذي عقده وزير الداخلية السيد محمد حصاد اليوم الأربعاء بالعيون، لاستعراض سير تنفيذ الالتزامات الواردة في إطار النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية، وتقييم المنجزات وتحفيز الإجراءات التي من شأنها التسريع بتحقيق الأهداف المرجوة، طبقا للتعليمات الملكية السامية، أن المشاريع الأخرى، والتي تشمل بناء أربعة سدود تلية، ستخرج إلى الوجود خلال الأسدس الثاني من السنة الجارية .

وأشارت إلى أنه على إثر الفيضانات الأخيرة التي عرفتها منطقة العيون، سيتم إنجاز مشروع ترميم سد الساقية الحمراء الذي عرف خسائر مادية ، بالإضافة إلى مشروع بناء سد العالية من أجل التخفيف من حمولة واد الساقية الحمراء لتفادي وقوع أضرار على غرار ما حدث مؤخرا على مستوى مدينة العيون وجماعة فم الواد.

ومن جهته، أبرز رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي السيد نزار بركة، في تصريح مماثل، أن المشاريع المدرجة ضمن النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية جاءت استجابة لطلبات الساكنة والمنتخبين خلال الجلسات التي نظمها المجلس من جهة، ونتيجة رؤية مندمجة تجعل الفاعلين في المجال الاقتصادي والاجتماعي والبيئي يشتغلون معا من أجل تحقيق إقلاع حقيقي.

وأضاف أن لقاء اليوم شكل فرصة لتقديم أهم ما تحقق من مشاريع في إطار هذا البرنامج التنموي، وتحديد مواقيت الإنجاز، والاستماع إلى ممثلي الساكنة بالجهة فيما يخص حاجياتهم وكذا لتقييم الأوضاع والتطورات في هذا المجال .

وبخصوص قطاع الصحة، قال الكاتب العام لوزارة الصحة السيد عبد العالي البلغيتي العلوي إن المشاريع المدرجة في إطار هذا البرنامج التنموي تهم 12 مشروعا خصص لها غلاف مالي يقدر بمليار و 587 مليون درهم ، أهمها مشروع المستشفى الجامعي، الذي ستتم دراسته خلال السنة الجارية ، وانطلاق أشغاله سنة 2018.

وأشار السيد البلغيتي، في تصريح مماثل، إلى أن أشغال خمسة من ضمن هذه المشاريع انتهت ويتم استغلالها حاليا، في حين يجري إنجاز الشطر الثاني لباقي المشاريع بعد انتهاء شطرها الأول .

وفي ما يتعلق بقطاع الفلاحة، سجل المدير العام لوكالة التنمية الفلاحية السيد محمد الكروج أن إنجاز مشاريع هذا القطاع بلغ خلال سنة 2016 نسبة 95 في المائة ، مشيرا إلى أنه تم خلال هذا اللقاء تقديم المشاريع التي سيتم إنجازها خلال السنة الجارية .

وأوضح أنه سيتم إنجاز جميع المشاريع الإضافية على النحو الذي تمت بلورتها عليه من طرف اللجن المحلية.

وبخصوص قطاع التجارة والصناعة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، أبرزت الكاتبة العامة للقطاع السيدة لطيفة الشهابي أن مشاريع هذا القطاع ضمن البرنامج التنموي للأقاليم الجنوبية تشمل ثلاثة أوراش، تضم التجهيزات بالاتصالات التي بلغت أشغالها نسبة تقدم تتراوح ما بين 96 و100 في المائة ، وتجهيز المناطق الصناعية ، ودعم التشغيل الذاتي والمقاولات الصغرى والمتوسطة.

وأضافت أنه سيتم استكمال تجهيز المنطقة الصناعية ببوجدور، والتي انتهت الأشغال بها، بالكهرباء، مشيرة إلى أن المبلغ المالي المخصص لدعم التشغيل الذاتي والمقاولات الصغرى والمتوسطة تم تجاوزه بنسبة 172 في المائة، مما يدل على المواكبة التي تحظى بها المقاولات بهذه المنطقة .

ومن جهته، أكد الكاتب العام لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك السيد خالد الشرقاوي أن أشغال مشروع تثنية الطريق الرابطة بين العيون وتيزنيت ، وتوسيع الطريق الرابطة بين العيون والداخلة، والذي يندرج في إطار المشروع التنموي للأقاليم الجنوبية للمملكة، ستنطلق على مستوى 68 كلم التابعة لجهة العيون خلال الشهر الجاري، فيما سيتم طلب عروض مشاريع أخرى ما بين شهري ماي وشتنبر القادمين من أجل انطلاق أشغالها نهاية السنة الجارية وبداية سنة 2018 .

وأضاف أن هناك مشاريع أخرى مهيكلة سترى النور بمدخل مدينة العيون وبمدار المدينة، وتشمل منشأتين فنيتين لتجنب انقطاع الطريق جراء الفيضانات، وضمان سيرورة حركة النقل بهذه المنطقة .

وكان وزير الداخلية السيد محمد حصاد قد عقد اجتماعا، اليوم بالعيون، حضره الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية والوزيرة المنتدبة المكلفة بالماء ورئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي ووالي وعمال جهة العيون – الساقية الحمراء ورئيس الجهة ورؤساء الجماعات الترابية وممثلو القطاعات المتدخلة والهيئات والمؤسسات والمقاولات العمومية المعنية، وذلك في إطار تتبع وتيرة تنزيل وإنجاز المشاريع المدرجة ضمن النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية، والذي أعطى انطلاقته صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده، بمدينة العيون بمناسبة الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة.

اقرأ أيضا