مقال مميزحصة الطاقات المتجددة في تركيا بلغت 32 في المائة في الربع الثالث من سنة 2017

مقال مميز

10 مايو

حصة الطاقات المتجددة في تركيا بلغت 32 في المائة في الربع الثالث من سنة 2017

بلغت حصة الطاقات المتجددة، أحد ركائز سياسة الطاقة والتعدين لتقليل الاعتماد
الخارجي (الوقود الأحفوري)، في تركيا 32 في المائة في الربع الثالث من سنة 2017 ، مع توقع تجاوز النسبة المستهدفة 30 في المائة في أفق سنة 2023. .
وعلى مدى السنوات العشر الماضية ، تم ضخ 53 في المائة من الاستثمارات في مرافق ومعدات إنتاج الكهرباء وفي الطاقات المتجددة ، حيث بلغ إجمالي إنتاج الكهرباء خلال سنة 2002 ما مجموعه 29.4 مليار كيلوواط في الساعة و وصل في الربع الثالث من سنة 2017 الى 219.6 مليار كيلو واط في الساعة ، ويرجع ذلك الى مصادر الطاقات المتجددة ، التي بلغت 34 مليار كيلوواط سنة 2002 ، ووصلت إلى 91 مليار كيلوواط مع زيادة قدرها 168 بالمائة خلال سنة 2016.
وجاء حوالي ثلث الإنتاج من مصادر الطاقات المتجددة ،وذلك بالنظر إلى أن 66 بالمائة من الكهرباء في العالم تنتج من الوقود الأحفوري و24 بالمائة من موارد الطاقات المتجددة. و تحتل تركيا مرتبة أعلى من المتوسط العالمي (32 بالمائة).
وزادت الطاقة الإنتاجية من مصادر الطاقات المتجددة ثلاث مرات في نهاية الربع الثالث من سنة 2017 ، وانتقل الحجم من 12277 ميغاوات إلى 36702 ميغاوات.
وبلغ إجمالي الطاقة الاستيعابية لاستثمارات الطاقات المتجددة حتى نهاية هذا الربع ما يقرب من 793 ميغاوات.
++++++++++++
فيما يلي نشرة أخبار البيئة من شرق أوروبا:
وارسو – دعا خبراء حقوقيون في الأمم المتحدة، بولونيا لحماية المظاهرات السلمية ،التي ستنظم أثناء عقد محادثات الأمم المتحدة السنوية بشأن تغير المناخ (كوب 24) ، المقرر انعقادها في بولونيا في شهر دجنبر القادم ، وذلك وسط مخاوف من أن قوانين جديدة في البلاد من شأنها قمع أي تظاهرة معارضة.
وقال الخبراء الحقوقيون ،حسب ما أوردته الأربعاء الصحافة البولونية ، إنه يتوجب على الحكومة البولونية ضمان حيز كاف من “الفضاء المدني ” للمواطنين، عند انعقاد القمة ، بمدينة كاتوفيتسي.
ونبه الحقوقيون إلى أن قوانين جديدة في بولونيا “من شأنها إعطاء الأجهزة الأمنية صلاحيات واسعة لوضع المشاركين من المجتمع المدني في محادثات تغير المناخ وغيرهم تحت المراقبة، بصورة احترازية ،لدواعي أمنية” .
كما قالوا إن هذه القوانين قد تمنع تنظيم “المظاهرات العفوية المناهضة لسياسة الحكومة في مجال البيئة على الخصوص ، التي تشكل فعالية عادية مواكبة لمحادثات المناخ” .
++++++++++
وقع البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير مؤخرا مذكرة تفاهم مع كوسوفو تتوخى منحها تمويلا من 100 مليون أورو،موجه لتعزيز خدمات النفايات والتدفئة والنقل في إطار مشروع ”المدن الخضراء“ ،التابع للبنك ،والذي يستهدف إنجاز مشاريع لتطوير البنية التحتية البلدية والبيئية.
وبموجب هذه المذكرة سيتم تخصيص مبلغ يصل إلى 50 مليون أورو لتمويل بناء محطات جديدة لمعالجة مياه الصرف الصحي في مدينتي غنيلان وكوسوفسكا ميتروفيتشا ،حسب ما جاء في بيان للبنك.
وتعطي مذكرة التفاهم الأولوية للتعاون في مجالات مثل خدمات المياه والصرف الصحي ، وإدارة النفايات الصلبة ، والتدفئة والنقل الحضري، بما في ذلك البنية التحتية للطرق ، وتجديد الأسطول ، وإنارة الشوارع.
كما تشمل تحسين كفاءة الطاقة بالمباني العامة ،مثل المدارس والمستشفيات والمباني الإدارية ،ودعم تطوير وتنفيذ خطط عمل المدينة الخضراء.
+++++++++++
روسيا/ افتتحت مؤخرا في مدينة يالطا في شبه جزيرة القرم، جنوب غرب روسيا، حديقة للصداقة الروسية السورية، حيث تم غرس عدد من أشجار الزيتون كرمز للسلام.
وقال مدير حديقة النباتات في يالطا ،يوري بلوغاتار ، إن هذا الحدث ،الذي يندرج في اطار علاقة توأمة بين مدينتي يالطا الروسية واللاذقية السورية، سيمكن من غرس أشجار الزيتون ستعيش عشرات ومئات السنين ،وأن هذه الحديقة سوف تبقى ذكرى يتذكرها الأحفاد والأجيال القادمة.
وأكد مدير حديقة النباتات في يالطا على أن شبه جزيرة القرم ، تخطط لتبادل الخبرات بين البلدين، علاوة على تنظيم دورات تدريبية، ومحاضرات ومؤتمرات علمية حول علم البيئة، وعلم النبات، موضحا أن مشروع توأمة يالطا واللاذقية مثير للاهتمام بالنسبة لكل من روسيا وسوريا ،حيث تم الاتفاق على تبادل الجينات النباتية
وقال سوف نقدم أصنافا من النباتات ونراقب باهتمام كيف تتأقلم الشتلات السورية مع الطقس في يالطا ، مضيفا أن المناخ والطبيعة في اللاذقية والساحل الجنوبي لشبه جزيرة القرم متشابهان جدا من حيث البحر والجبال ودرجة الحرارة.
++++++++++++++
النمسا/ وفقا لنتائج دراسة أجراها المعهد النمساوي للبحث الصناعي ومؤسسة للتعليم العالي في فيينا، فإن صناعة التعبئة تشغل أكثر من 43 ألف شخص في النمسا.
وكشفت الدراسة أن معدل دوران هذا القطاع يبلغ 4.6 مليار يورو، أي ما يعادل 8 في المائة من الإنتاج الصناعي في البلاد.
وتعد التعبئة والتغليف، الذي تصل نسبته الى 47 في المائة، القطاع الأكثر أهمية لصناعة الورق والكرتون في النمسا.
ووفقا لتقرير صادر عن الاتحاد النمساوي لصناعة الورق والورق المقوى، فإن معدل إعادة تدوير الورق والورق المقوى أو الكرتون يتجاوز 90 في المائة.

اقرأ أيضا