أخبارخبراء روس بضعون اقتراحات تقنية لتصميم مفاعل نووي كهربائي صغير آمن

أخبار

25 أبريل

خبراء روس بضعون اقتراحات تقنية لتصميم مفاعل نووي كهربائي صغير آمن

روسيا / أفاد تقرير نشرته أكاديمية العلوم الروسية أن الخبراء الروس قاموا بوضع اقتراحات تقنية لتصميم مفاعل نووي كهربائي صغير آمن، يستبعد إمكانية وقوع أي حادث ناتج عن تفاعلات نووية، على غرار ما حدث في تشرنوبل.

وذكر التقرير أن مركز “كريلوف” الحكومي الروسي قام بإعداد اقتراحات تقنية رامية إلى إنشاء مفاعل نووي صغير يبلغ طوله 35 مترا وقطره 10 أمتار، يولد قدرة تصل إلى 25 ميغاواط.

وأشار التقرير إلى أن الأعمال التي تم إنجازها في هذا المجال سمحت بإنشاء مفاعل كهرونووي صغير، يمكن استخدامه لتوليد الطاقة النووية، وحرق النفايات المشعة وجعلها نظيفة بيئيا.

يذكر أن زيادة أمان المنظومات النووية هي إحدى النزعات الرئيسة في تطور صناعة الطاقة النووية المعاصرة، وتجري في بعض الدول بحوث في مجال تصميم مفاعلات كهرونووية تستبعد وقوع حوادث ناتجة عن التطور غير المنضبط للتفاعل النووي.

ومن غير الممكن أن يحدث تفاعل نووي ذاتي في مثل هذه المفاعلات، فضلا عن مصدر إضافي للنيترونات التي تتشكل بواسطة مسرع الجسيمات المشحونة، حيث يستهدف شعاع منها هدفا خاصا مصنوعا من عنصر كيميائي ثقيل مثل البريليوم، ويؤدي ذلك إلى الإفراج عن نيترونات تتسبب بدورها في انشطار متحكم فيه لنوى الذرات داخل المفاعل.

////////////////////////////////

وارسو / في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لأوروبا الشرقية ليوم الثلاثاء 25 أبريل 2017:

بولونيا / قال نائب وزير الطاقة البولوني ميشال كورتكا إن بلاده ” لا توافق على رؤية الاتحاد الأوروبي بخصوص سوق توليد الكهرباء الداخلية ،التي تتضمن معايير للحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون”.

واعتبر المسؤول البولوني ،في تصريح صحافي له الاثنين ،أن تثمين الموارد الطاقية وتوفير مصادر الطاقة والحد من التلوث هي أمور لا يجب الخلط فيما بينها في التخطيط الاقتصادي ،معتبرا أن كل تخطيط اقتصادي يجب أن يراعي خصوصيات كل بلد أوروبي وتراكماته  وانشغالات وقدرات مواطنيه.

واضاف أن تحديد معايير استغلال موارد الطاقة ووضع  قواعد معينة لسوق الكهرباء داخل فضاء الاتحاد الأوروبي هي مسائل حيوية واستراتيجية للمستقبل وضرورية لحماية البيئة في الوقت الراهن ومستقبلا ،إلا أن سياسة الحد من الانبعاثات يجب أن تكون “تدريجية وتلائم الحاجيات والامكانات المتاحة لدول الاتحاد الأوروبي ” .

وشدد ميشال كورتكا  على أن منحى التوافق ومراعاة خصوصيات دول المنتظم الأوروبي ومنظورها في مجال الطاقة ،هو “الوحيد الكفيل بضمان التنزيل السليم للاستراتيجيات الطاقية الصديقة للبيئة”.

//////////////////

تركيا/ بإمكان المركزية الكهربائية الجديدة الواقعة بإيلازيك (شرق تركيا)، والتي دخلت حيز الخدمة في دجنبر 2015 أن تستجيب للحاجيات الطاقية لحوالي 10 آلاف أسرة يوميا باستعمال النفايات المستخلصة من مطارح النفايات.

وتستقبل هذه الوحدات نفايات إقليم إيلازيك والمقاطعات المجاورة وتستعمل غاز الميثان المنبعث من تحلل النفايات لتوليد الكهرباء.

كما تؤمن التزود بالطاقة والتخلص من المشكل الذي يطرحه غاز الميثان الذي ينبعث من مطارح النفايات، والابتعاد عن خطر الانفجارات.

وتعالج هذه المحطة يوميا ما بين 300 و 400 طن من النفايات، وسجلت سنة 2016 إنتاجا من الطاقة بلغ حوالي 15 مليون كيلوواط.

/////////////////////

النمسا/ بهدف حماية مناظرها الطبيعية، حولت النمسا ستا من جهاتها إلى منتزهات طبيعية. وتحتل هذه المنتزهات مكانة مهمة في السياسة البيئية للبلاد.

وتتوفر النمسا على 44 منتزها طبيعيا جهويا تقع على مساحة إجمالية تناهز 400 ألف هكتار.

وقد تم إنشاء فيدرالية وطنية لتسهيل عملية تدبير هذه المناطق وإقامة مناطق تجريبية في مجال التنمية المستدامة.

اقرأ أيضا