أخبارخطة الاستثمار المناخي لمنطقة الساحل : تكفل المغرب بدراسات الجدوى مبادرة “جد هامة”

أخبار

26 فبراير

خطة الاستثمار المناخي لمنطقة الساحل : تكفل المغرب بدراسات الجدوى مبادرة “جد هامة”

   نيامي  – أكدت وزيرة البيئة بمالي عايدة مبو كيتا ، أن إعلان صاحب الجلالة الملك محمد السادس، الاثنين بنيامي،تكفل المغرب بدراسات الجدوى اللازمة لاستكمال خطة الاستثمار المناخي لمنطقة الساحل، تعد مبادرة “جد هامة”.

  وأضافت الوزيرة المالية في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ،”نشكر المغرب على هذه المبادرة الجد هامة، لاننا عندما نتحدث عن خطة استثمار،فإن الأمر يتطلب القيام بدراسات جدوى”.

 وتابعت “نحن مسرورون للغاية لأن المغرب قد أكد ذلك بالفعل “، مضيفة أن المملكة تؤكد من جديد” التزامها ليس تقنيا فحسب بل أيضا ماليا “في إطار لجنة المناخ في منطقة الساحل.

وأشارت السيدة كيتا إلى أنه في أقل من سنتين من إنشاء لجنة المناخ في منطقة الساحل ، “نحن بصدد الخروج بخطط استثمارية ستوجه لتمويل المشاريع ذات الأولوية في بلداننا”.

وفي خطاب موجه للمؤتمر الأول للجنة المناخ الخاصة بمنطقة الساحل،أعلن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، التزام المغرب بالتكفل بـدراسات الجدوى اللازمة لاستكمال خطة الاستثمار المناخي لمنطقة الساحل التي اعتمدها رؤساء وحكومات دول المنطقة.

يذكر أنه تم إطلاق لجنة المناخ لمنطقة الساحل في نونبر 2016 بمراكش خلال قمة العمل الإفريقية التي انعقدت بمبادرة من صاحب الجلالة الملك محمد السادس على هامش مؤتمر الأطراف في الاتفاقية الاطارية للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (كوب 22)، مع لجنتين إقليميتين أخريين، وهما لجنة حوض الكونغو ولجنة الدول الجزرية.

واعتمدت قمة نيامي خطة الاستثمار المناخي لمنطقة الساحل التي تبلغ كلفتها 400 مليار دولار أمريكي، وتمتد للفترة 2019 – 2030.

من مبعوث الوكالة عثمان المبراك

 

اقرأ أيضا