مقال مميزدخول قانون بولوني حيز التنفيذ يروم الحد من انبعاثات بخار الوقود الضارة

مقال مميز

08 أغسطس

دخول قانون بولوني حيز التنفيذ يروم الحد من انبعاثات بخار الوقود الضارة

بولونيا – دخل قانون بولوني حيز التنفيذ ،أمس الاثنين ،يروم الحد من انبعاثات بخار الوقود الضارة.
فقد وقع الرئيس البولوني أندري دودا مشروع قانون دخل حيز التنفيذ أمس الاثنين ويقضي بتعزيز آليات المراقبة التقنية الصارمة لانبعاثات وقود المحروقات الضارة ،سواء بمعامل إنتاج الوقود أو بمحطات بيع الوقود بالتقسيط أو بالطرقات التي تعرف تدفقا كبيرا وكذا بمراكز الفحص التقني.
وأشارت الحكومة البولونية ،في بلاغ لها بالمناسبة ،الى أن القانون البولوني الجديد يفرض على كل المؤسسات المعنية بإنتاج وبيع الوقود ومراقبة الحالة التقنية للسيارات ومراقبة السيارات على الطرقات توفير أجهزة خاصة لمراقبة وامتصاص بخار البنزين المضر أثناء التزود بالوقود أو التوقف في باحات الاستراحة والقيام بالفحص التقني للسيارات.
وأكد المصدر أن القانون الجديد يتماشى وضرورة تبني وتنفيذ قواعد الاتحاد الأوروبي الخاصة باحترام البيئة والحد من انبعاثات الغازات المضرة بحياة الانسان وبالمحيط الإيكولوجي ،مما يضمن بشكل عام تخفيض الانبعاثات في الغلاف الجوي من المواد المعنية مثل الأوزون.

في ما يلي نشرة أخبار البيئة لمنطقة شرق أوروبا:
النمسا – لاحظت دراسة أجرتها أكاديمية العلوم النمساوية وجود العديد من العقبات في طريق الانتقال نحو حراك أكثر استدامة، وسوء استخدام الأراضي التي تعزز النمو الحضري وانعدام الشفافية في التكاليف والآليات لاستيعاب التكاليف الخارجية لوسائط النقل التقليدية أو تهميش الدراجات الهوائية والراجلين والنقل العمومي.
ومن أجل تفادي ذلك أوصت الدراسة بضرورة القيام بحملات تحسيسية واعتماد مؤشر التنمية التنقل المستدام، وتبادل المعلومات لإدارة البيانات الخاصة بالتنقل، والقيام بعمليات التخطيط التشاركي ، إضافة إلى تشجيع البحوث المتعددة التخصصات للنهوض بالابتكار في هذا المجال.
—————————————————————-
روسيا – أعلن صندوق العلوم الروسية، ان العلماء الروس المتخصصين في المناخ استطاعوا اكتشاف فاعلية وتأثير الاحتباس الحراري على الأرض من خلال أشجار الأرز الموجودة في منطقة التيبت الواقعة في الصين، وكشفوا أن الدراسات بينت أن تأثير الاحتباس الحراري على المناخ بدأ منذ ثمانينات القرن الماضي.
وأضاف الخبراء أن الوسائل الحديثة لدراسة تأثير تغير المناخ تعد ناقصة وغير قادرة على اعطاء نتيجة حتمية ومؤكدة، خصوصا ان الدرسات دلت على أن الوسائل الجديدة تحدد فقط نتائج 35 سنة مضت ليس إلا، وهذا يعد مرجعا ناقصا لتحديد النتائج.
واعتبروا أن عمر الأشجار يلعب دورا كبيرا في دراسة الاحتباس الحراري الذي يؤثر على المناخ، وتشكل الأشجار المعمرة التي تنمو منذ قرون بالإضافة الى النباتات الحساسة مصدرا مهما لمعرفة التغيرات المناخية بدءا من ارتفاع أو انخفاض درجات الحرارة، وقوة أشعة الشمس وعوامل أخرى قد تؤثر على الأشجار المعمرة.
وبرأي الخبراء الروس، فبفضل هذه الأشجار المعمرة يمكننا معرفة أدق التفاصيل المتصلة بالمناخ، ليس فقط معرفة درجات الحرارة وكميات هطول الامطار عبر السنوات والقرون، بل يمكن معرفة ومضات النجوم والكوارث الكونية التي حصلت في الماضي. يذكر ان العلماء توصلوا إلى هذا الاكتشاف بعد دراسة طويلة شملت أشجار أرز التيبت في الصين التي بينت الكثير من الحقائق العلمية التي كان خبراء المناخ يجهلها.
——————————————————————-
تركيا – سعيا منها لتحقيق مشاريع طاقية مستدامة وتحترم البيئة، تخطط تركيا لإنشاء مصنع لإنتاج الكهرباء انطلاقا من طاقة الأمواج.
وسيتم إنجاز هذا المشروع الهام الذي تبلغ طاقته 50 كيلواط بزونغولداك بالمنطقة الغربية للبحر الأسود.
وسيمكن هذا المشروع الرائد من اختبار فعالية محطة توليد طاقة الأمواج، ويهدف أيضا إلى تطوير مصادر الطاقة البديلة، ودعم مصادر الطاقة المتجددة.

اقرأ أيضا