أخباررئيس حكومة أسترالي سابق يواجه انتقادات بسبب تعليقاته على الاحترار العالمي

أخبار

10 أكتوبر

رئيس حكومة أسترالي سابق يواجه انتقادات بسبب تعليقاته على الاحترار العالمي

كانبيرا – وجهت مجموعة من السياسيين الأستراليين البارزين، اليوم الثلاثاء، انتقادات لرئيس الوزراء السابق توني آبوت، بعد أن قال إن الاحترار العالمي “ربما له إيجابيات، أكثر من السلبيات”.

وقال آبوت، خلال حديثه ليلا في منتدى سياسات الاحترار العالمي بلندن،  “هناك الكثير من الناس” ماتوا بسبب موجات البرد، و”إن الارتفاع التدريجي” في درجات الحرارة ربما يفيد العالم.

وأثار هذا التعليق أثار موجة من الانتقادات ضد آبوت، وهو حاليا عضو برلمان داعم للحكومة الليبرالية الحالية، من قبل زملائه بالبرلمان هنا في كانبيرا.

وخلال لقاء مع تلفزيون ((سكاي نيوز)، اليوم الثلاثاء، وصفت تانيا بليبرسيك، نائبة زعيم المعارضة، تعليق آبوت بأنه “غريب”، قائلة “هذا أمر غريب من رئيس الوزراء السابق. لقد زرت كيريباتي التي كانت فيها منازل الناس على اليابسة، ولكنها الآن باتت مطمورة بالبحر”.

أما بيتر ويش – ويلسون، السيناتور عن حزب الخضر والمتحدث الوطني باسم “محيطات صحية”، فقد قال إن هناك الكثير جدا من الأدلة التي تناقض آبوت في تعليقه الجاهل هذا، مضيفا أن حديث رئيس الوزراء السابق “يعيق” عمل علماء المناخ.

وخلال نفس الحديث، تعمد آبوت التقليل من حقيقة التغيرات المناخية، وشكك بآثارها المدمرة على الأرض والبشر، قائلا إنه “لا شيء سيئا في أستراليا؛ فلا فيضانات كبيرة ولا حرائق غابات واسعة ولا جفاف لفترة طويلة، والأعاصير ليست سيئة كما كانت في القرن التاسع عشر”.

ومضى يقول مبررا استنتاجاته بأن عدد من يموتون بسبب البرد أكثر من موجات الحر، ولذلك، فإن الارتفاع التدريجي بدرجات الحرارة، قد يكون مفيدا إذا تم التكيف معه بما يضمن تحقيق فائدة.

اقرأ أيضا