مبادراتروسيا: تطوير مركبات جديدة قادرة على محاربة التلوث النفطي في مياه البحار والمحيطات

مبادرات

An oil laden shovel is raised out of the water as workers carry out a clean-up of an oil covered beach near Athens on September 14, 2017, five days after the sinking of a tanker. 
The 45-year-old vessel Agia Zoni II sank on Sunday near the island of Salamis while under anchor. The cause is still unknown. The Greek-flagged tanker was carrying around 2,500 tonnes of fuel.   / AFP PHOTO / Angelos Tzortzinis
14 Jun

روسيا: تطوير مركبات جديدة قادرة على محاربة التلوث النفطي في مياه البحار والمحيطات

روسيا- تمكن علماء من جامعة موسكو الحكومية من تطوير مركبات جديدة قادرة على محاربة التلوث النفطي في مياه البحار والمحيطات.

وأوضح العلماء أن “ما يميز مركباتهم الجديدة عن المركبات التقليدية المستخدمة في محاربة تلوث المياه بالمواد النفطية، هي أنها مصنوعة من مركبات خاصة من الغرافين مع الحديد والنيكل والكوبالت، وكل غرام من جزيئاتها الممغنطة قادر على الاتحاد مع 50 غراما من الزيوت النفطية. وبعد اتحادها مع تلك الزيوت، يمكن استقطابها بسهولة بأنظمة مغناطيسية خاصة ،دون أن تترك آثارا كيميائية ضارة في المياه”.

وفضلا عن تكلفتها الرخيصة، ستساعد هذه المواد وفقا للعلماء ،على “الاستغناء عن منتجات كوركست المستعملة حاليا لمحاربة التلوث النفطي، والتي تترك آثارها السلبية على الأسماك والكائنات البحرية، والتي كان قد صب منها حوالي سبعة ملايين لتر في مياه البحر بعد كارثة “ديب اورزون” في خليج المكسيك عام 2010
+++++++++++++
في ما يلي نشرة أخبار البيئة من شرق أوروبا:
وارسو – قال وزير البيئة البولوني هينريك كوفالشيك إن أكبر الشركات في البلاد الراغبة في تدبير النفايات “تعاني من صعوبات جمة ،بعد صدور مقتضيات قانونية جديدة تفرض معايير ومتطلبات أكثر صرامة ، بما في ذلك دفع وديعة ضمان لتجنب تضخم المطارح العشوائية “.

وأشار الوزير البولوني ،في تصريح أوردته الأربعاء وكالة الأنباء المحلية ، الى أن “القانون الجديد وإن كان صارما ،فهو في مصلحة الواقع البيئي ورغبة البلاد في المحافظة على البيئة ، خاصة وأن التجارب السابقة أثبتت تخلي العديد من الشركات المخول لها تدبير النفايات عن المطارح التي التزمت بإدارتها ،ما يتسبب في مشاكل جمة للحكومات المحلية ،التي تعوزها في كثير من الأحيان الإمكانات المادية والمؤهلات التقنية والبشرية لمواجهة تضخم المطارح العشوائية وكذا الحرائق ،التي قد تنشب في هذه المطارح ،إما عن قصد أو عن غير قصد” .

وأكد أن وزارة البيئة هي التي كانت وراء الحلول التشريعية الجديدة ،التي تشدد على الحصول على رخص تدبير النفايات ،مع إلزامية وضع آليات رصد فيديو في المطارح ،وعدم تجاوز الكمية المحددة من النفايات المودعة، وكذا تقليص فترة الرخص ،وفرض إبراز المؤهلات التقنية والمالية لمعالجة وتدبير النفايات.
++++++++++++
قال رئيس وكالة دعم وتشجيع الاستثمار التابعة لرئاسة الوزراء التركية، إن توقعات المرحلة المقبلة التي ستلي الانتخابات، تفيد بزيادة حجم استثمارات الطاقة القادمة إلى تركيا من الخارج.

وأوضح المسؤول التركي اعتزامهم طرح مناقصات جديدة لاحقا لمشاريع طاقة الرياح والطاقة الشمسية وإنتاج البطاريات، بغرض تشجيع الاستثمارات في مجال الطاقة المتجددة.

وأضاف أن مشاريع الطاقة المتجددة تساهم في قدوم عدد أكبر من المستثمرين إلى تركيا، ما يعني المزيد من الفرص والاستثمارات في البلاد.

واستبعد تأثر تركيا بشكل كبير من سياسات الحماية التجارية العالمية حاليا، مبررا ذلك بالمرونة التي تتميز بها تركيا وعقدها اتفاقات تجارية مع مختلف المجموعات والدول، خاصة وأنه “تم عقد العديد من اتفاقيات التجارة الحرة مع البلدان الأخرى خلال السنوات الـ 20 الماضية.”
+++++++++++++
رومانيا/ سمح قانون حكومي لبلديات رومانيا بالحصول على 400 مليون يورو من مساعدات الاتحاد الأوروبي للاستثمار في البنية التحتية العامة.

والهدف من هذه المساعدات هو تجديد حضيرة الحافلات ترمواي والحافلات العادية لجعل النقل العمومي إيكولوجي. وتشارك في هذه العملية الاستثمارية 24 مدينة رومانية.

اقرأ أيضا