مقال مميززيادة عدد فصائل الحيوانات البرية في بكين إلى 600 نوع حتى نهاية عام 2017

مقال مميز

05 مارس

زيادة عدد فصائل الحيوانات البرية في بكين إلى 600 نوع حتى نهاية عام 2017

شانغهاي – زاد عدد فصائل الحيوانات البرية في بكين إلى 600 نوع حتى نهاية عام 2017، بحسب ما ذكرت سلطات بلدية بكين يوم الجمعة الماضي.

وبحسب مكتب بكين للبستنة والتشجير، فإن التحسن البيئي ساهم في زيادة أعداد هذه الأنواع البرية.

وشهدت جهود التشجير على مدار الأعوام الخمسة الماضية زراعة نحو 90 ألف هكتار من الغابات والأحزمة الخضراء، ما زاد معدل الغطاء الغابوي إلى 43 بالمئة. كما قامت بكين بتجديد أو إقامة ما يزيد على ثمانية آلاف هكتار من الأراضي الربطة خلال تلك الفترة.

ويعد حي فانغشان بجنوب غربي بكين موطنا هاما للطيور، بما في ذلك طائر اللقلق الأسود، لقضاء الشتاء والتكاثر والهجرة ، ولمساعدة هذا الطائر على البقاء خلال فصل الشتاء، وضعت بكين 750 كيلوغراما من الأسماك الصغيرة في مواقع ثابتة للتغذية.

كما تم رصد 14 طائرا من طيور اللقلق السوداء في منطقة شيدو للمناظر الطبيعية في حي فانغشان في فصل الشتاء من العام الجاري. علما انه يوجد نحو 2000 طائر فقط من هذا النوع حول العالم، وتم تثبيت أكثر من 89 محطة مراقبة لمتابعة صحة الحيوانات البرية في العاصمة الصينية.

في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لمنطقة آسيا وأوقيانوسيا لليوم الاثنين..

– تايلاند/ بمناسبة تخليد اليوم العالمي للحياة البرية يوم 3 مارس، دعت الادارة المكلفة بالمنتزهات الوطنية والحياة البرية والحفاظ على النباتات في تايلاند مستخدمي الانترنت التايلانديين الى التعبئة ضد الصيد غير الشرعي، وتبليغ السلطات عن أي مخالفة يرصدونها على الشبكة العنكبوتية.

وأضاف المصدر ذاته ان شبكات التواصل الاجتماعي كفايسبوك تشكل الوسيلة المفضلة للاتجار غير الشرعي في الحيوانات البرية وبيع أعضاء الحيوانات المحمية المستعملة في الطب التقليدي ، داعية مستخدمي الانترنت التايلانديين الى التبليغ عن أي حالة تظهر على الانترنيت.

وقال مسؤول في الادارة المكلفة بالمنتزهات الوطنية والحياة البرية والحفاظ على النباتات ان المصالح التابعة للادارة لا يمكن لها ان تتابع بفعالية جميع ما ينشر على الشببكة العنكبوتية ،وان مستخدمي الانترنيت يمكن ان يقدموا مساعدة ثمينة في ردع الصيد غير الشرعي والاتجار في الأنواع المهددة بالانقراض.

————————————–

– فيتنام / تحتفل فييتنام بمبادرة “ساعة واحده للأرض” في 24 مارس الجاري، بحيث تمت دعوة المواطنين إلى المشاركة في هذا العمل التحسيسي من خلال إطفاء الأنوار من الثامنة والنصف مساء إلى التاسعة والنصف مساء.

وفي هذا السياق، سيتم تنظيم حملات توعية في الجامعات والمدارس والثانويات، وأنشطة تربوية للتحسيس بالحد من استخدام الأكياس البلاستيكية ،وبعملية زرع الأشجار والنباتات، وكذا تنظيم مسابقة للأفلام القصيرة حول موضوع الحفاظ على البيئة.

وتستهدف المبادرة، التي أطلقها الصندوق العالمي للاحياء البرية في عام 2007 ، مشاركة الشركات والمواطنين في عملية إطفاء الأنوار لمده 60 دقيقة، لزيادة الوعي بالتغيرات المناخية ، وتعزيز فرص الانتقال إلى الطاقة النظيفة.

——————————–

– جزر ساموا / على غرار العديد من بلدان المحيط الهادئ، قررت جزر ساموا إنشاء ملجأ لسمك القرش في مياهها لحماية هذا المفترس البحري.

وقال رئيس وزراء ساموا تويلاييبا سايليلي “لا يمكننا أن نصمت على ما يقع ،وان الطلب المتزايد على القرش قد يحرم الأجيال القادمة من رؤية هذه الأحياء البحرية ذات القيمة الثقافية والايكولوجيه والاقتصادية العظيمة “.

وتمتد مياه أرخبيل ساموا على ما يزيد عن 129 ألف كيلومترا مربعا، أي ما يعادل مساحة أراضي إنجلترا.

يذكر انه تم على الصعيد العالمي إنشاء أول ملجأ لسمك القرش سنة 2009 من قبل أرخبيل بالاو (بالاو)، تم تلته جزر كيريباتي وجزر كوك ونيوزيلندا.

اقرأ أيضا