مقال مميزشركة (سوناطراك) الجزائرية والمجمع الايطالي (إيني) يوقعان مذكرة تفاهم حول الطاقات المتجددة

مقال مميز

22 ديسمبر

شركة (سوناطراك) الجزائرية والمجمع الايطالي (إيني) يوقعان مذكرة تفاهم حول الطاقات المتجددة

– وقعت شركة (سوناطراك) الجزائرية والمجمع الايطالي (إيني)، مطلع الأسبوع الجاري، بالجزائر العاصمة، مذكرة تفاهم حول الطاقات المتجددة، وفق ما افاد به بيان للشركة. واوضح المصدر ذاته ان المذكرة قد تم التوقيع عليها بالأحرف الاولى بحضور الرئيس المدير العام لسوناطراك عبد المؤمن ولد قدور و الرئيس المدير العام لشركة ايني كلاوديو ديسكالزي.
و قال إن مذكرة التفاهم تهدف الى تحديد المواقع الاساسية ضمن منشآت سوناطراك لإنجاز وحدات لإنتاج الطاقة الشمسية و انجاز دراسات جدوى عند اختيار المواقع و اعداد نموذج عمل لتطوير مشاريع محددة.
كما تطرقت المحادثات بين الجانبين الى وضعية الشراكة بين سوناطراك و شركة ايني التي يميزها تعاون طويل الامد بينهما، في مجال صناعة المحروقات بالجزائر.
==========
فيما يلي النشرة المغاربية للأخبار البيئية:
تونس – ناقش ممثلو عدة بلديات في تونس، مؤخرا، كيفية دعم الشراكة لتوفير الموارد المالية والتقنية الإضافية لانجاز مشاريع حماية المحيط مثل تعزيز النظافة وجمالية المدن وتحسين التصرف في النفايات ضمن توجه عام يشجع اللامركزية ويحقق الفائدة لجميع البلديات بالبلاد.
وتمحور هذا النقاش، الذي انتظم في إطار يوم إعلامي انعقد في قصر بلدية تونس حول تطوير الخدمات المقدمة من قبل الوكالة البلدية للخدمات البيئية التابعة لبلدية تونس وتفعيل الاتفاقية الاطارية بين هذه الوكالة ووزارة الشؤون المحلية والبيئة الهادفة لتعزيز الشراكة بين البلديات.
وأكد المشاركون في الاجتماع على أهمية إحداث وكالات جهوية أو إقليمية للخدمات البيئة بما يدعم قدرات البلديات على مستوى الجهات ويجسد تطبيق مبدأ اللامركزية. واعتبروا أن وضع برنامج مشترك للبلديات والتقدم نحو ترسيخ اللامركزية سيمكن البلديات التونسية من الحصول على دعم مالي من الاتحاد الاوروبي والسير على خطى تجارب البلدان المتقدمة في مجال العمل البلدي مثل فرنسا وإيطاليا وألمانيا.
==========
الجزائر/ تم مؤخرا بمستغانم غرس 5200 شجيرة من صنف “العرقن” بسبعة مواقع بغابات وسدود الولاية، حسب ما ذكرت المحافظة الولائية للغابات.
وأوضحت المكلفة بالإعلام بالمحافظة ذاتها، منور زاهرة، في تصريح صحافي، أن العملية سمحت بتشجير 13 هكتارا من هذا الصنف، مضيفة أنه تم اقتناء بذور هذا الصنف النادر في الجزائر من مشتل محافظة الغابات لولاية مستغانم.
وتتميز شجرة “العرقن ” بأهميتها الاقتصادية والطبية والتجميلية والغذائية “حيث يمكن لهكتار واحد من هذا الصنف أن ينتج 400 لتر من زيت العرقن الذي يبلغ سعره أزيد من 12 ألف د.ج للتر الواحد” تضيف منور زاهرة.
ويستعمل زيت العرقن، بحسب المصدر نفسه، في معالجة” أمراض القلب والروماتيزم والجلد كما ينشط الدورة الدموية ويساعد على تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم كما يستعمل لتغذية الشعر ومقاومة التجاعيد ومعالجة حب الشباب والاكزيما وتقوية الأظافر.”.
وأوضحت المكلفة بالإعلام أنه “يمكن استخدام شجرة العرقن أيضا في تغذية الأنعام (الأوراق) والنحل (الأزهار) والبناء وصناعة الأثاث (الخشب) والطبخ (الزيت)”.

اقرأ أيضا