مقال مميزعلماء صينيون يطورون مادة لامتصاص المعادن الثقيلة والحد من التلوث البيئي

مقال مميز

21 سبتمبر

علماء صينيون يطورون مادة لامتصاص المعادن الثقيلة والحد من التلوث البيئي

بكين – نجح باحثون صينيون في تطوير مادة جديدة يمكنها أن تمتص أيونات المعادن الثقيلة من الأسمدة وتحد بالتالي من التلوث البيئي.
وتم تطوير هذه المادة المعروفة بنانوكومبوسيت على يد فريق بقيادة وو تشنغيان من معهد خيفي للعلوم الفيزيائية التابع للأكاديمية الصينية للعلوم، ويمكنها انتزاع الزرنيخ وأيونات النحاس من السماد بكفاءة عالية.
وتمكن فريق العلماء، باستخدام الطين والفحم، من تطوير هذه المادة التي يمكنها امتصاص المعادن الثقيلة، وإبقاء الايونات بعيدا عن جذور المحاصيل.
وقال وو إن هذه المواد صديقة للبيئة وسهلة الاستخدام وفعالة من حيث التكلفة، ما يوفر حلا جيدا لمشاكل كثيرة في الثروة الحيوانية والسماد.
وتتسبب المعادن الثقيلة الموجودة في أعلاف الحيوانات في ارتفاع مستوى أيونات المعادن مثل الزرنيخ والنحاس، وهو ما من شأنه أن يسبب ضررا للبيئة وكذلك لجسم الإنسان.

اقرأ أيضا