مقال مميزمؤتمر (كوب 25)..المغرب حقق إنجازات في تحيين مساهمته المحددة وطنيا في أفق 2030

مقال مميز

COP25
09 ديسمبر

مؤتمر (كوب 25)..المغرب حقق إنجازات في تحيين مساهمته المحددة وطنيا في أفق 2030

مدريد – قال عبد الغني بوشام المسؤول بوزارة الطاقة والمعادن والبيئة ـ قطاع البيئة إن المغرب حقق تقدما مهما في تحيين وتحديث مساهمته المحددة وطنيا التي تنص على تخفيض إجمالي انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة 42 في المائة بحلول عام 2030 مقارنة بسيناريو العمل العادي وذلك من أجل الوفاء بالتزاماته بموجب اتفاق باريس.

وأضاف عبد الغني بوشام في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش مشاركته في المؤتمر الخامس والعشرين للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطار بشأن تغير المناخ ( كوب 25 ) الذي تستضيفه مدريد ما بين 2 و 13 دجنبر أن المساهمة المحددة وطنيا بالنسبة للمغرب ” هي مساهمة طموحة لأنها تستهدف تخفيض إجمالي انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة 42 في المائة في أفق 2030 منها 17 في المائة غير مشروطة تندرج في إطار أهداف التنمية المستدامة التي اعتمدتها المملكة ، مشيرا إلى أن المشرفين على هذا الملف ” هم بصدد مراجعة هذه المساهمة وتحيينها من أجل الوفاء بالالتزامات التي تعهد بها المغرب بموجب اتفاق باريس بشأن تغير المناخ ” .

وأوضح المسؤول المغربي في هذا السياق أن المساهمة المحددة وطنيا بالنسبة للمغرب التي تم إعدادها في إطار مقاربة تشاركية ترتكز على التخفيف والتكيف مع إشراك القاع الخاص في تحقيق أهداف تخفيض انبعاثات الغازات الدفيئة مسلطا الضوء على السياسات والبرامج التي تنفذها المملكة من أجل الحد من انبعاثاتها الوطنية والتكيف مع آثار التغيرات المناخية.

كما استعرض مرتكزات السياسة الإرادية التي اعتمدها المغرب من أجل تنمية وتطوير الطاقات المتجددة وتكريس النجاعة الطاقية ، مؤكدا على أن ” هذه السياسة الطموحة والواعدة التي اعتمدها المغرب بفضل الرؤية السديدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس مكنت المملكة من أن تصبح رائدة على المستوى الإفريقي في تنمية وتطوير الطاقات المتجددة “.

وشدد عبد الغني بوشام على أهمية الجهود التي يبذلها المغرب من أجل تبادل وتقاسم الخبرات التي راكمتها المملكة في هذا المجال مع الدول الإفريقية الشقيقة والصديقة.

يشار إلى أن ما مجموعه 25 ألف من الخبراء وممثلي المنظمات والهيئات غير الحكومية وجمعيات ومنظمات المجتمع المدني يقومون بتنشيط مجموعة من اللقاءات والاجتماعات والورشات والمنتديات التي تعقد في إطار هذا الحدث العالمي وذلك في فضاءين متجاورين تم تصميمها لاحتضان أشغال هذه القمة أحدهما مخصص للاجتماعات الرسمية والمفاوضات بين الدول والوفود المشاركة والآخر أعد لاحتضان بعض الأنشطة الموازية مثل تقديم التقارير العلمية أو عروض ومداخلات ممثلي المنظمات غير الحكومية.

ويتمثل الهدف الرئيسي لمؤتمر ( كوب 25 ) الذي يعقد تحت رئاسة حكومة الشيلي ويتم تنظيمه بدعم لوجستي من الحكومة الإسبانية في اتخاذ تدابير وإجراءات ستكون حاسمة لمتابعة مسلسل منظمة الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية.

كما أن من بين الأهداف الأساسية والمحورية لمؤتمر الأطراف ( كوب 25 ) رفع مستوى الطموح العالمي من خلال استكمال وإدماج مجموعة من الإجراءات والتدابير في أفق تنفيذ وإعمال مقتضيات اتفاقية باريس بشأن التغيرات المناخية.

اقرأ أيضا