أخبارمشروع حماية وتثمين خليج كوكودي سيمكن من إعادة تأهيل بيئي للموقع برمته

أخبار

06 مارس

مشروع حماية وتثمين خليج كوكودي سيمكن من إعادة تأهيل بيئي للموقع برمته

أبيدجان –  أكد السيد بيير ديمبا، ممثل الجهة المكلفة بإنجاز مشروع حماية وتثمين خليج كوكدي ومنسق برنامج تجديد البنيات التحتية بكوت ديفوار، اليوم الاثنين بأبيدجان، أن المشروع سيمكن من إعادة تأهيل بيئي للموقع برمته.
وأشار السيد ديمبا، في تصريح للصحافة على هامش حفل تقديم سير الأشغال في مشروع حماية وتثمين خليج كوكودي الذي ترأسه صاحب الجلالة الملك محمد السادس  ورئيس جمهورية كوت ديفوارالسيد الحسن درامان واتارا، إلى أن “هذا المشروع يفتح المجال أمام إعادة تأهيل بيئي للحوض، والذي سيتحول مع نهاية الأشغال إلى فضاء  متميز للعيش”.
وأضاف أنه تم استكمال مرحلة تعبئة الموارد المالية للمشروع، كما انطلقت الأشغال به وستتواصل بوتيرة أكبر مع بداية المرحلة الثانية المتعلقة بتطوير الخليج وتثمينه، مشيرا إلى أن مشروع حظي باهتمام بالغ من لدن العديد من المانحين الدوليين بالنظر إلى أهميته وانعكاساته البيئية الإيجابية.
وإلى جانب انعكاساته البيئية، فإن للمشروع، يضيف المتحدث،  تداعيات إيجابية على حياة السكان بفضل ما يتيحه من إحداث بنيات تحتية للقرب لفائدة ساكنة الأحياء المجاورة.
وبعد أن أشاد بجودة العلاقات المتميزة القائمة بين المملكة المغربية وجمهورية كوت ديفوار، أشار السيد ديمبا إلى أن بلاده استفادت في إطار مشروع حماية وتثمين خليج كوكدي من الخبرة والتجربة المغربية في هذا المجال.
وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، ورئيس جمهورية كوت ديفوار، السيد الحسن درامان واتارا، قد ترأسا اليوم الاثنين، بأبيدجان، حفل تقديم سير الأشغال في مشروع حماية وتثمين خليج كوكودي.
وبهذه المناسبة،  ترأس جلالة الملك والرئيس الإيفواري حفل توقيع مذكرة تفاهم تتعلق بالمرحلة الجديدة لتطوير الخليج وتثمينه.

اقرأ أيضا