مقال مميزنصف الكرة الأرضية الشمالي سيشهد قبل نهاية القرن الحالي، ارتفاعا “كارثيا” في الحرارة

مقال مميز

11 سبتمبر

نصف الكرة الأرضية الشمالي سيشهد قبل نهاية القرن الحالي، ارتفاعا “كارثيا” في الحرارة

روسيا – نشرت وزارة الموارد الطبيعية والبيئة الروسية دراسة جديدة حول العواقب المترتبة عن ظاهرة “الاحتباس الحراري” على روسيا ودول العالم.

وحسب الدراسة، التي نشرت أمس الاثنين، فإن درجات الحرارة ارتفعت بشكل كبير في روسيا مقارنة مع المتوسط العالمي المعتاد، مشيرة الى أن متوسط درجات الحرارة منذ سنة 1976 وحتى 2017 ارتفع في روسيا ليصل إلى 0.45 درجة في العقد الواحد، وهو أعلى من المتوسط العالمي الذي يبلغ 0.18 درجة.

ووفقا للدراسة، فإن نصف الكرة الأرضية الشمالي وقبل نهاية القرن الحالي، سيشهد ارتفاعا في الحرارة يتراوح بين 3 و4 درجات، ويصف العلماء هذا الارتفاع ب”الكارثي”.

وأضافت أن أحد أبرز تداعيات “الاحتباس الحراري” هو ظاهرة التصحر والجفاف، ما يؤثر على جودة المنتجات الزراعية وكميتها، وإمكانية حدوث اضطرابات اقتصادية وبيئية واجتماعية في العالم كله.

وذكرت الدراسة أن حوالي 2300 كارثة طبيعية ارتبطت بشكل مباشر بالطقس، معتمدة في ذلك على إحصائية تم جمعها من إحدى أكبر شركات التأمين الأوروبية والمعروفة باسم “ميونيخ ري”.

وحسب الباحثين، الذين أشرفوا على الدراسة، فإن أوروبا ستعاني من مشاكل مناخية كبيرة ستتمثل في موجات حر وصقيع وحرائق غابات وأعاصير، وأن نسبة ما يعرف بالمخاطر الطبيعية سترتفع لتصل الى 90 في المائة بسبب التغيرات المناخية.

وأشارت الدراسة الى أن حوالي 3 آلاف شخص يموت في السنة نتيجة لكوارث مناخية، وبحلول العام 2040 سيرتفع هذا المؤشر إلى عشرة أضعاف بمعدل 32500 حالة وفاة سنويا، وفي عام 2070 سيرتفع ب 30 مرة ليصل بمعدل 100300 حالة وفاة.

وبحلول نهاية القرن، سيلقى حوالي 152 ألف شخص حتفهم نتيجة للكوارث الطبيعية، أي بنسبة تزيد بـ50 مرة عن الوقت الحالي.

وتحتل الفيضانات المرتبة الثانية، كأحد أكثر التهديدات للحياة البشرية، حيث سيرتفع معدل الوفاة ليصل الى 3780 في المائة مقارنة بالوقت الحالي.

كذلك الأمر بالنسبة لحرائق الغابات، التي سترتفع لتحصد المزيد من الأوراح بزيادة تصل الى 138 في المائة مقارنة بالوقت الحالي.

ويقول العلماء إن زيادة متوسط حرارة الأرض بدرجتين فقط سيؤدي لنفوق 50 في المائة من الحشرات على الأرض وتلف 30 في المائة من محاصيل الذرة و20 في المائة من الأرز.

اقرأ أيضا