مقال مميزوزارة البيئة الإيكولوجية بالصين: جودة الهواء ساءت في منطقة بكين-تيانجين-خبي في مارس الماضي

مقال مميز

A woman wearing a protective pollution mask rides a bicycle in Beijing on March 20, 2017.  
The last large coal-fired power plant in Beijing has suspended operations, with the city's electricity now generated by natural gas, the state news agency reported as smog enveloped the Chinese capital this weekend. / AFP PHOTO / NICOLAS ASFOURI
16 Apr

وزارة البيئة الإيكولوجية بالصين: جودة الهواء ساءت في منطقة بكين-تيانجين-خبي في مارس الماضي

شانغهاي – ذكرت وزارة البيئة الإيكولوجية بالصين ان جودة الهواء ساءت في منطقة بكين-تيانجين-خبي في مارس الماضي بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

وأوضحت الوزارة ان معدل متوسط الأيام التي شهدت جودة الهواء بلغ في شهر مارس الماضي بالمدن الـ13 في المنطقة 50.5 بالمئة، بانخفاض بواقع 15.8 نقطة مئوية على أساس سنوي.

وأضافت ان كثافة الملوثات الرئيسية مثل (بي.إم2.5) و (بي.إم10) ازدادت بأكثر من 20 بالمئة على أساس سنوي في الشهر الماضي.

وبحسب المصدر ذاته،وصل معدل الأيام التي شهدت جودة بالهواء في بكين في مارس إلى 46.7 بالمئة، بانخفاض بلغ 14.6 نقطة مئوية على أساس سنوي، مشيرا الى أن المنطقة شهدت أياما أكثر ذات جودة بالهواء خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام بفضل جودة الهواء التي كانت أفضل من المتوقع في شهري يناير وفبراير.

من جهتها، أشارت مصلحة الدولة للأرصاد الجوية بالصين إلى أن تلوث الهواء قد يتواصل على أغلب المنطقة الشمالية في أواخر أبريل الجاري بسبب ضعف الجبهات الهوائية الباردة.

في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لمنطقة آسيا وأوقيانوسيا لليوم الاثنين..
– تايلاند/ ذكرت إدارة المنتزهات الوطنية وحماية الحياة البرية بتايلاند ان عدد الفيلة البرية في المحميات الطبيعية في البلاد تزايد بشكل كبير خلال السنوات الماضية، بحيث يبلغ عددها حاليا ما بين 3500 و4000 .

وإذا كانت السلطة قد عبرت عن ارتياحها لنجاح تدابير حماية الفيلة البرية في غابات البلاد، فان ممثلي سكان المناطق المجاورة للمحميات الطبيعية لا يتوانون في إثارة مسألة التعايش الصعب مع الفلية.

ونظرا لمحدودية الموارد الطبيعية ،تغامر الفيلة أكثر فاكثر خارج المجال المحدد لها ،مما يترتب عنه تدمير محاصيل المزارعين مع تسجيل حوادث مأساوية في بعض الأحيان ،إذ لقي العديد من الأشخاص مصرعهم أثناء محاولاتهم صد هجمات الفيلة.

———————————-

– الهند / أفادت السلطات الهندية بأن حيوانا من فصيلة النمور الملكية، تمت مشاهدته مرارا في الغابات التابعة لمقاطعات “جهارغرام” و”ميدنابور” و”بانكورا” في ولاية البنغال الغربية (شرق البلاد)، عثر عليه نهاية الأسبوع المنصرم نافقا في غابة “لالغاره”.

وقال كبير خبراء إدارة الغابات ومدير هيئة الحياة البرية في ولاية البنغال الغربية،رافي كانط سينها، في تصريح لوسائل إعلام محلية، “لم يتأكد بعد السبب الحقيقي لنفوق النمر الملكي”، فيما أكد عدد من السكان المحليين العثور على عدة علامات وجروح على النمر النافق.

وكان هذا النوع من النمور الملكية البنغالية، الذي تم رصده لأول مرة في ثاني مارس المنصرم خلال تمرين لأداء كاميرات المراقبة في غابة لالغاره، قد نجا من عدة محاولات قام بها مسؤولو الغابات للقبض عليها.
———————————
– فيتنام / ذكرت هيئة تدبير الغابات بفيتنام أن مائة ألف طير من فصيلة اللقلق الأسيوي تعيش في غابه غاو جيونغ الواقعة في مقاطعة ثنغ ثتاب، وتتمتع بحماية خاصة من السلطات المختصة.

وأوضحت الهيئة أنها أقامت عده نقط مراقبة لهذه الطيور وأعلنت عن حظر الصيد في الغابات لتوفير الظروف المثلي لحفظ اللقالق الأسيويه التي أدرجتها فيتنام ضمن قائمة الطيور النادرة.
وتزن اللقالق الأسيوية ما بين كيلوغرام واحد واثنين ويبلغ طولها حوالي المتر الواحد.
————————————

– أستراليا/ ذكرت السلطات الأسترالية أن حرائق الغابات التي تشهدها مناطق جنوب غرب مدينة سيدني الأسترالية دمرت ما يقرب من ألف هكتار من الأراضي.
وأوضحت الشرطة المحلية أنه تمت تعبئة أكثر من 500 عنصر من قوات مكافحة الحرائق للسيطرة على حريق لا يزال مشتعلا، مشيرة إلى أن هناك شكوك في أن يكون متعمدا.
وقال رجال الإطفاء المحليون أن الممتلكات الخاصة بضواحي هولسوورث والبستان مهددة بالخطر، مؤكدة أن الحريق لم يدمر أي منزل بالمنطقة.
واضطر مئات الأشخاص إلى إخلاء منازلهم أول أمس السبت، كما تم إجلاء بعض الموظفين من قاعده هولسوورث الجوية.

اقرأ أيضا