مقال مميزوزارة البيئة المصرية ستعمل على إعداد ملحق خطة للتعامل مع تلوث المحيط البحري بالمواد الكيمائية…

مقال مميز

08 يناير

وزارة البيئة المصرية ستعمل على إعداد ملحق خطة للتعامل مع تلوث المحيط البحري بالمواد الكيمائية المنقولة عبر السفن

القاهرة – قالت رئيسة الإدارة المركزية للكوارث البيئية بوزارة البيئة المصرية، كوثر حفني ، إن الوزارة ستعمل على إعداد ملحق خطة للتعامل مع تلوث المحيط البحري بالمواد الكيمائية المنقولة عبر السفن.
ونقلت وسائل إعلام محلية، عن حفني، قولها ، إن التعامل مع التلوث بالمواد الكيمائية يقتضي إجراءات معقدة تختلف كثيرا عن التلوثات الأخرى، مبرزة أن التعامل مثلا مع التلوث بالزيوت أمر سهل لامكانية رؤيته فوق سطح المياه ، أما التلوث جراء المواد الكيمائية فله تعامل خاص، لأن هذه المواد تترسب ولا يمكن رؤيتها.
وأشارت إلى أن الإدارة المركزية للأزمات والكوارث البيئية نظمت ورشات عمل للتعريف بسبل الاستعداد والتصدي لحوادث التلوث البحري بالمواد الكيميائية والخطرة المنقولة بحرا.
*************************************************************
فيما يلي الأخبار البيئية من العالم العربي :
الدوحة / أفادت صحيفة (الراية) القطرية بأن وزارة البلدية والبيئة وزعت مؤخرا على مختلف البلديات 260 ألف زهرة من أزهار “البتونيا”، جميعها من إنتاج مشاتل الوزارة، وذلك في إطار خطتها لتجميل الشوارع والطرق الرئيسية، وتوسيع المساحات الخضراء وترسيخ الوعي بأهمية الخضرة وآثارها الإيجابية على البيئة والصحة العامة.
ونقلت الصحيفة عن مصدر مسؤول بالوزارة قوله إن الدولة خصصت مليار ريال (دولار امريكي يساوي 3.6398 ريال) لتجميل مدينة الدوحة والطرق الخارجية وتوسيع الرقعة الزراعية التجميلية في كافة البلديات، مشيرا الى أن من شأن استكمال تنفيذ هذه الخطة أن يحقق “نقلة نوعية في تطوير المدينة بشكل كبير خلال السنوات الخمس المقبلة”.
ولفت المصدر ذاته إلى أن إنتاج مشاتل الوزارة من هذه النباتات التجميلية يفي بنحو 85 في المائة من احتياجات البلديات ومشروعات التجميل، فيما يتم استكمال البقية من المشاتل الخاصة المحلية وبما يتم استيراده من أوروبا مباشرة، مشيرا الى أن إجمالي إنتاج مشاتل الوزارة يبلغ سنويا نحو 2.5 مليون شتلة من النباتات الدائمة والزهور الموسمية، يوجه حوالي 1.5 مليون منها لمشاريع التجميل بمختلف المرافق والفضاءات العمومية، بينما تستغل البقية في إقامة الحدائق الخاصة للساكنة.
**************************************************************
أبو ظبي /عقدت اللجنة المنظمة لمنتدى الشارقة الدولي لصون التنوع الحيوي موخرا اجتماعا خصص لبحث الاستعدادات المتعلقة بانطلاق النسخة ال19 من هذا الحدث الذي ستنظمه هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة، في الخامس من فبراير المقبل.
ونقلت تقارير إخبارية عن هنا سيف السويدي، رئيسة هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة قولها ان المنتدى سيسلط الضوء على مجموعة من القضايا منها القائمة الحمراء الإقليمية للنباتات المستوطنة في شبه الجزيرة العربية، والمعيار العالمي للاتحاد الدولي لصون الطبيعة، لتحديد مناطق التنوع البيولوجي الرئيسية.
وأشارت السويدي، إلى أن المنتدى يتضمن جلسات ومحاضرات وندوات ونقاشات، حول هذه القضايا، بحضور خبراء ومختصين وباحثين من مختلف بلدان العالم، حيث تشكل تلك المشاركات قيمة مضافة للمنتدى الذي تحرص الهيئة على تنظيمه سنوياً من أجل توفير بيئة خالية من الأخطار التي تهدد الأنواع.
***************************************************************الرياض/ أكدت وزارة وزير البيئة والمياه والزراعة السعودية حرصها على تفعيل مقتضيات برنامج التحول الوطني السعودي (2020) في شقه المتعلق بالبيئة، وذلك من خلال تنفيذها لمبادرات لتعزيز التنمية المستدامة للغابات والمراعي وتنظيم الاستثمار بهما، ومكافحة التصحر.
وأوضح نائب وزير البيئة والمياه والزراعة منصور المشيطي، في لقاء عقد مؤخرا بالرياض، أن الوزارة تعمل حاليا على زراعة 4 ملايين شجرة في كل مناطق البلاد، وتعمل على توفير 6 ملايين شتلة لزراعتها بالشراكة مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص والجمعيات البيئية، وذلك لبلوغ ما مجموعه 10 ملايين شجرة.
وأضاف أن الوزارة تعمل أيضا على إعادة تأهيل 60 ألف هكتار من أراضي المراعي، وتقييم أكثر من مائة موقع مستهدف، وتطوير 24 متنزها وطنيا خلال الأربع سنوات القادمة، بالإضافة إلى بلورتها ل 17 مبادرة أخرى للارتقاء وتطوير العمل البيئي.
وقال أن المملكة تتميز باتساع مساحتها واختلاف مناخها وتنوع تضاريسها، مما أدى إلى تعدد كبير في الأنواع النباتية، التي لديها القدرة على تحمل الظروف الطبيعية القاسية من جفاف وملوحة ودرجات حرارة عالية وبرودة.
وأشار المسؤول السعودي إلى وجود 131 عائلة نباتية بالمملكة تضم أكثر من 2500 نوعٍ نباتي، لافتا إلى أن الغابات تغطي ما نسبته 1 في المائة من إجمالي مساحة المملكة، بينما تغطي نباتات المراعي الطبيعية ما نسبته 71 في المائة من المساحة الكلية للبلاد.
ويعاني الغطاء النباتي بالمملكة سواء من غابات أو مراعي أو متنزهات من انخفاض الإنتاجية وتقلص التنوع الحيوي واتساع ظاهرة التصحر.
***************************************************************
عمان/ أنهت أمانة عمان الكبرى، تركيب وحدات الإنارة الموفرة للطاقة (ليد)، واستبدال القديمة في عدد من المناطق في البلاد، ويجري العمل حاليا على تركيب وحدات الإنارة في مناطق أخرى بالتنسيق مع شركة الكهرباء الأردنية.
وذكرت وسائل إعلام محلية، مؤخرا، أن المشروع المتوقع الإنتهاء منه خلال شهر أبريل المقبل، يحقق نسبة وفر عالية تتجاوز 50 في المائة من استهلاك الطاقة، فيما وصلت نسبة عدد وحدات الإنارة التي تم تركيبها 25 في المائة من أصل 119 ألف وحدة إنارة سيتم تركيبها ضمن المشروع.
وأضافت أن المشروع، ستكون له انعكاسات إيجابية كبيرة على واقع الإنارة في المدينة وتلبية كافة احتياجات المناطق بتوفير إنارة كافية ومميزة وذات أثر جمالي فضلا عن تحسين الواقع البيئي بتقليل الانبعاثات.
**************************************************************
بيروت / نددت (جمعية أمواج البيئة) اللبنانية بالاعتداء على محمية شاطئ مدينة صور والمتمثل في عملية بناء بمحاذاة مخيم الرشيدية والتي تشكل “انتهاكا واضحا” للقانون على الأملاك العامة والمحمية لما لها من أهمية طبيعية وبيئية وأثرية.
ودعت الجمعية في بيان المؤسسات القضائية والأمنية الى اتخاذ الإجراءات السريعة لوقف عملية البناء ومحاسبة المعتدين، ومنع تكرار هذه المحاولات واحترام الملك العام والقوانين وخاصة المحميات التي تكلف جهودا مضنية لإقامتها وإدارتها وحمايتها.
وأضافت الجمعية أنها تعمل من خلال لجنة إدارة المحمية بالتعاون مع بلدية صور ووزارتي البيئة والزراعة و(جمعية الحفاظ على البيئة) والجمعيات البيئية والأهلية عامة من أجل تطوير وإنماء المحمية وتحسين الأوضاع الزراعية والسياحية فيها.

اقرأ أيضا